رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إصابة شاب فلسطيني بنيران إسرائيلية في القدس

عربى وعالمى

الاثنين, 04 مايو 2015 12:06
إصابة شاب فلسطيني بنيران إسرائيلية في القدسصورة أرشيفية
القاهرة - بوابة الوفد:

أطلق حراس أمن القطار الإسرائيليون اليوم الاثنين النار على مواطن مقدسي بزعم محاولة طعن إسرائيليين في محطة القطار الخفيف عند "التلة الفرنسية" في القدس المحتلة.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان أصدرته لاحقا  إن الشاب المتهم بالطعن يبلغ من العمر (٣٥ عاما) من سكان مخيم شعفاط، أصيب بجروح وصفت بين الطفيفة والمتوسطة بعد إطلاق النار عليه ونقل لتلقي العلاج في المستشفى، منوهة إلى أن "محاولة الطعن" لم تسفر عن أية إصابة في صفوف الإسرائيليين.
وقالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري- "لاحقا تبين بأعمال التحقيقات الأولية أن المشتبه به قام وعلى ما يبدو بمهاجمة أحد حراس أمن القطار من الخلف، وفقا لما يدعيه الحارس محاولا طعنة، مع مواصلته الركض لاتجاه محطة انتظار المسافرين في ظل ملاحظة حراس أمن القطار الآخرين الذين كانوا بالمحطة هناك، وبالتالي قاموا بإطلاق أعيرة نارية تجاه قدمي المشتبه مع إصابته بجروح وصفت لاحقا وعلى ما يبدو بالطفيفة، وأحيل على أثرها للعلاج بمستشفى هداسا عين كارم مع مواصلة الشرطة بأعمال الفحص مع التحقيق بكافة الملابسات والتفاصيل ذات

العلاقة".
ومن جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال، قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، واعتقلت شابين فلسطينيين من منزليهما.
وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين الفلسطينيين عقب اقتحام منزليهما في القرية، مشيرا إلى أنه جرى نقلهما إلى مركز تحقيق وتوقيف "المسكوبية" غربي المدينة، وسيتم عرضهما على قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية اليوم للنظر في تمديد اعتقالهما.
ومن ناحية أخرى، شنت شرطة الاحتلال، حملة مخالفات استهدفت مركبات المصلين في المسجد الأقصى، والمتوقفة في شوارع فارغة، وقريبة من سور القدس التاريخي؛ بزعم وقوفها غير القانوني في المكان.
وتراوحت المخالفات المالية بين 200 إلى 500 شيكل، الأمر الذي اشتكى منه المصلون، وأكدوا "أن هذه الحملة التي بدأت منذ عدة أيام بحقهم تستهدف تواجدهم في ساعات الفجر لأداء الصلاة برحاب المسجد المبارك".
واقتحمت أفواج من السياح الأجانب ومن عصابات المستوطنين اليهود المسجد الأقصى المبارك من باب
المغاربة، حيث تولت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال توفير الحماية والحراسة لهم، خلال جولاتهم المشبوهة والاستفزازية في مرافق المسجد الأقصى.
وفي السياق، اعتقلت قوّات الاحتلال 13 مواطنا في مداهمات تركزت في محافظة الخليل جنوب الضّفة الغربية، فيما اعتقلت مواطنا آخر في مخيم عايدة شمال بيت لحم.
وشنّت قوّات الاحتلال فجر اليوم حملة مداهمات واعتقالات بحارة أبو سنينة في المنطقة الجنوبية لمدينة الخليل جنوب الضّفة الغربية.
وأفادت مصادر محلية أنّ عشرات من جنود الاحتلال نفّذوا خلال ساعات الفجر عمليات مداهمة موسّعة في أنحاء متفرقة من المنطقة الجنوبية، واقتحموا عددا كبيرا من منازل المواطنين وأجروا عمليات تفتيش داخلها وعبث بمحتوياتها واحتجاز لأفرادها.
وفي بيت لحم، نصبت قوات الاحتلال عددا من البيوت المتنقلة "كرفانات" على الأراضي المجرفة، الواقعة على المدخل الشمالي لقرية كيسان شرق بيت لحم.
وأفاد رئيس المجلس القروي لكيسان حسين غزال بأن الاحتلال قام منذ ساعات الصباح بنصب 12 كرفانا في الأراضي التي تم تجريفها قبل أشهر لأغراض استيطانية، منها: وحدات سكنية، ومصانع وكسارات، وتبلغ المساحة الإجمالية لها حوالي 650 دونما، وتعود لمواطنين من بلدة سعير في محافظة الخليل وقرية كيسان.
وأشار غزال إلى أن "الكرفانات" تم نصبها خلف الجدار الذي أقيم في محيط الأراضي المجرفة، مؤكدا "أن الاستمرار في سلب الأرض أمام التصعيد الواضح بحق القرية يعني فرض حصار محكم، وبالتالي منع التوسع العمراني فيها".

أهم الاخبار