رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرئيس الفرنسي يبدأ بعد غد جولة خليجية

عربى وعالمى

السبت, 02 مايو 2015 15:18
 الرئيس الفرنسي يبدأ بعد غد جولة خليجية الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند
القاهرة_ بوابة الوفد

يتوجه الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند بعد غد الإثنين إلى الدوحة لإتمام صفقة الرافال التي تم الإعلان عنها الخميس و ذلك في إطار جولة خليجية تشمل أيضا زيارة إلى المملكة العربية السعودية حيث سيحضر الثلاثاء في الرياض كضيف شرف قمة دول مجلس التعاون الخليجي.

ويضم الوفد المرافق للرئيس أولاند وزيري الخارجية و الدفاع الفرنسيين لوران فابيوس وجون ايف لودريان، بالإضافة إلى العديد من المسئولين الفرنسيين من بينهم رئيس معهد العالم العربي جاك لانج.
ومن المقرر أن يجري أولاند فور وصوله مباحثات مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حول تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط لا سيما في اليمن، يعقبها حضور مراسم التوقيع على اتفاقية لتوريد

٢٤ طائرة رافال إلى قطر، وذلك في إطار التعاون الاستراتيجي بين البلدين والرغبة في تعزيز العلاقات في جميع المجالات.
ويوقع العقد الأول، مع داسو للطيران التي تصنع المقاتلة، وشركة "أم بي دي أيه الأوروبية"، التي تزودها بالسلاح، لبيع ٢٤ طائرة ١٨ منها بمقعد واحد وست بمقعدين بصفقة قيمتها ٦.٣مليار يورو.
وذكر مصدر مقرب من الملف ان العقد الثاني الذي سيجرى توقيعه يتضمن بندا لاعداد الطيارين والفنيين القطريين وكذلك ضباط بالاستخبارات القطرية، نظرا لان الرافال متعددة المهام وتستخدم ايضا كطائرة استطلاع.
كما ستقام مأدبة غداء على شرف الرئيس الفرنسي والوفد المرافق
له قبل ان يتوجه الى الرياض مساء الاثنين لحضور، في سابقة لرئيس دولة غربية، قمة مجلس التعاون الخليجي في ضوء التغييرات الواسعة التي جرت مؤخرا في مناصب الحكم بالسعودية.
وذكر الاليزيه انه سيتم خلال الزيارة إصدار اعلان مشترك يتضمن خارطة طريق سياسية و اقتصادية و استراتيجية وعسكرية.
ويشارك الرئيس الفرنسي الثلاثاء في اجتماعات قمة مجلس التعاون الخليجي لبحث آخر المستجدات الخاصة بالملف النووي الإيراني، الوضع في اليمن و جهود مكافحة تنظيم داعش الارهابي في سوريا و العراق.
وتخشى السعودية من امتلاك ايران للقنبلة الذرية ما قد يشجع على انتشار النووي في المنطقة . ويساور القلق السعوديين إزاء ما ينطوي عليه اتفاق الإطار الذي توصلت إليه إيران والقوى العالمية الست في مطلع ابريل بهدف فتح الطريق أمام التفاوض على تسوية نهائية بحلول منتصف العام. كما تتهم طهران بدعم المتمردين الحوثيين في اليمن و بالتدخل في شؤون المنطقة
.

أهم الاخبار