رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور ـ بالتيمور تشتعل.. وداعش تدعم المتظاهرين

عربى وعالمى

الجمعة, 01 مايو 2015 11:24
صور ـ بالتيمور تشتعل.. وداعش تدعم المتظاهرينجانب من المظاهرات
القاهرة - بوابة الوفد - رحمة محمود:

شهدت مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند الأمريكية، مساء الأربعاء، مقتل الشاب الأسود من أصول إفريقية فريدي غراي على يد قوات الشرطة أثناء اعتقاله.

المظاهرات الأمريكية

تجمع المتظاهرون في ساحة يونيون سكوير في جنوب مانهاتن استجابة لنداء أطلق على صفحة “نيويورك تتحرك وتدعم بالتيمور” على موقع فيسبوك.

هتف المتظاهرون وبينهم طلاب وتلاميذ “لا عدالة لا سلام”، مرددين “أرسلوا الشرطيين القتلة إلى السجن، النظام الفاسد برمته مذنب”. ورفعت لافتات كتب عليها “الشرطيون القتلة يستحقون السجن”.

مقتل الشاب الأمريكي

فريدي غراي

توفى فريدي غراي في 19 نيسان/ إبريل الماضي إثر كسر في الفقرات الرقبية بعد أسبوع على توقيفه في بالتيمور، مما أجج التوتر العرقي المنتشر بعد سلسلة من الأخطاء التي ارتكبتها الشرطة بحق الأميركيين السود.

وأطلقت تحقيقات عدة داخلية ومستقلة لتوضيح ملابسات إصابة فريدي غراي والأسباب وراء مقتله دون أن تفضي إلى نتيجة، غير أن شرطة بالتيمور أقرت بأن الشاب كان يفترض أن يتلقى مساعدة طبية بعد اعتقاله، وتم وقف ستة شرطيين عن ممارسة مهامهم.

حصيلة الإصابات

من جهة أخرى أعلنت شرطة بالتيمور عن إصابة 98 شرطياً منذ الاثنين في المواجهات مع المتظاهرين، واضطر 43 آخرون إلى تلقي عناية طبية طارئة.

اعتقال الشرطة للمتظاهرين

قامت الشرطة الأمريكية باعتقال 19 من المتظاهرين

العنف يضرب أمريكا

فرضت رئيسة مدينة "بالتيمور" حظراً ليلياً على التجول بعد أن قام مئات من المحتجين الغاضبين بنهب متاجر وإشعال النار فى مبانٍ مع انتشار العنف فى المدينة، وأعلن لارى هوجان، حاكم ميريلاند، حالة الطوارئ والاستعانة بالحرس الوطنى، بينما يواصل رجال الإطفاء مكافحة الحرائق التى أشعلها المحتجون الذين استخدم بعضهم مضارب البيسبول لتحطيم نوافذ سيارات فى مناطق مختلفة بالمدينة. ووصفت ستيفانى رولينجز بليك، رئيسة مدينة بالتيمور، المشاغبين بأنهم «قطاع طرق»، وفرضت حظراً على التجول فى أنحاء المدينة يشمل جميع البالغين والقصر من العاشرة مساءً إلى الخامسة صباحاً لمدة أسبوع، وقالت إنه سيجرى نشر قوات الحرس الوطنى فى أنحاء المدينة فى أقرب وقت ممكن.

تعليقات الصحف الأجنبية

زعمت صحيفة واشنطن بوست أن شاهدا كان يرافق فريدي غراي، الذي توفي في مركز أمني بمدينة بالتيمور الأمريكية،كشف أن الضحية تعمد إيذاء نفسه في شاحنة الشرطة.

ونقلت الصحيفة عن الشاهد قوله إن غراي كان "يضرب جسمه في جدران" شاحنة للشرطة كانت تقلهما، و"كان يحاول عن عمد إصابة نفسه".

 وأن الشاهد، وهو سجين جرى نقله مع غراي، وردت في طلب لأمر تفتيش يحمل خاتم المحكمة،

مشيرة إلى أن حاجزاً معدنياً كان يفصل الرجلين.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن الشرطة الأمريكية قامت باعتقال العديد من المتظاهرين شوهدوا ملقيين على الأرض وقامت الشرطة بتكبيل أيديهم.

 بخصوص التحقيق في مقتل "غراي"، ذكرت الصحيفة أن الشرطة أنهت تحقيقاتها كافة في مقتل الشاب الأمريكي، للوقوف على الأسباب التي تكمن وراء إصابة جراي في العمود الفقري، التي أدت إلى وفاته، مشيرة إلى أنها سلمت كافة النتائج إلى النائب العام بماريلاند.

 وأكدت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الشرطة بدأت في حملة اعتقالات واسعة في صفوف المتظاهرين، وأن أعداد المقبوض عليهم حتى الآن تخطت 100 محتج في نيويورك بتهم تنظيم تظاهرات غير قانونية وتهديد النظام في الشوارع.

ورأت الصحيفة أن الاحتجاجات كانت سلمية، وأن الشرطة حذرت المتظاهرين في مكبرات الصوت، وأنها ستشن حملة اعتقالات واسعة إذا تحركوا خطوة واحدة خارج أماكن تجمعهم الأولى.

داعش تدعم متظاهري بالتيمور

وفي السياق ذاته، أطلق داعمو داعش حملة فى مواقع التواصل الاجتماعى لتشجيع متظاهرى "بالتيمور" على الانضمام إلى التنظيم المسلح الذى لا يعرف العنصرية أو التفرقة، بناء على لون البشرة، وفقا لما نشره موقع الصحيفة الأمريكية الفورين بوليسى.

ونشر القائمون على الترويج للتنظيم المسلح صوراً من داخل دولة الخلافة المزعومة لمقاتلين سود إلى جانب زملائهم بيض البشرة، مشيرين إلى المساواة بين الأجناس تحت ظل دولة الخلافة.

واستخدم داعمو التنظيم موقع "تويتر" لنشر صور لقتلى ادعوا أنهم ذهبوا ضحايا لعمليات القصف الجوى التى تقودها أمريكا ضد معاقل داعش فى كل من سوريا وشمال العراق، متهمين الحكومة الأمريكية بارتكاب الجرائم داخل وخارج الولايات المتحدة.

أهم الاخبار