رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اعتقال شاب فلسطيني في اقتحامات للأقصى

عربى وعالمى

الأربعاء, 29 أبريل 2015 13:34
 اعتقال شاب فلسطيني في اقتحامات للأقصى
القاهرة_ بوابة الوفد

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء شابا مقدسيا أثناء دخوله من باب السلسلة للمسجد الأقصى المبارك، واقتادته إلى أحد مراكز الاعتقال والتحقيق في القدس المحتلة.

وكانت مجموعات صغيرة من عصابات المستوطنين اليهود اقتحمت اليوم المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسات معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.
وقال مصدر في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، إن 22 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولة في باحاته، فيما رد المرابطون بهتافات التكبير على هذا الاقتحام.
وأوضح أن الأقصى شهد تواجدًا ملحوظًا للمرابطين والمرابطات الذين انتشروا في ساحاته لتلقي دروس العلم والقرآن، لافتًا إلى أن شرطة الاحتلال احتجزت هويات النساء أثناء دخولهن للأقصى.
وينفذ المستوطنون جولات مشبوهة في المسجد المبارك، وسط احتجاجات المصلين بهتافات التكبير والتهليل.
ويشهد المسجد الأقصى بشكل شبه يومي سلسلة اقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات المتطرفة وسط إجراءات مشددة يفرضها الاحتلال على المصلين، وخاصة النساء.
وفي السياق ذاته ، تدفق اليوم المئات من طلبة عدد من مدارس القدس وخارجها إلى المسجد، وذلك في إطار الرحلات الإرشادية التعليمية التي تشرف عليها مديرية التربية والتعليم في القدس بالتنسيق مع دائرة الأوقاف الإسلامية.
ومن جهة أخرى، قمعت شرطة الاحتلال تظاهرة سلمية في بلدة الطور شرق القدس المحتلة خرجت احتجاجًا على إغلاق شارع "سلمان الفارسي" بالمكعبات الأسمنتية.
وقال شهود عيان من البلدة، إن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية باتجاه المتظاهرين الذين خرجوا احتجاجًا على إغلاق الشارع بالمكعبات الأسمنتية، وقامت بتفريقهم بصورة وحشية.
وأضاف الشهود أن تلك القوات اعتدت على النساء ووجهاء البلدة بالضرب بالهراوات وبشكل همجي، واعتقلت فلسطينيين اثنين، ونقلتهما إلى أحد مراكز التحقيق والتوقيف بالمدينة.
وأشاروا إلى أن قوات كبيرة من عناصر الاحتلال لا تزال تتواجد وسط البلدة، وخاصة بالقرب من مستشفى المقاصد، لافتين إلى أنها منعت دخول الحافلات لنقل الطلاب إلى مدارسهم بالبلدة.
ولفت الشهود إلى أن المسيرة كانت سلمية، وشارك فيها حشد كبير من أهالي البلدة ومجموعة من حركة "السلام الآن" الإسرائيلية.
وكانت سلطات الاحتلال قد أغلقت أول أمس الاثنين، شارع "سليمان الفارسي" في بلدة الطور، ومدخل قرية العيسوية الشرقي، بالمكعبات الأسمنتية.
وأوضحت لجنتا المتابعة في قريتي الطور والعيسوية أن قوات الاحتلال أغلقت شارع "سليمان الفارسي" في الطور، ومدخل العيسوية الشرقي بالمكعبات الأسمنتية كإجراء عقابي للسكان بحجة اندلاع المواجهات وإلقاء الحجارة في المنطقة.
وذكر رئيس لجنة المتابعة بالطور أن الشارع يعتبر شارع منطقة "عين الخلة" الذي يعيش فيه ما يزيد عن 3500 مواطن، كما توجد في الشارع مدرستان "ابتدائي" يدرس بهما ما يزيد عن 1200 طالب تتراوح أعمارهم بين (5 سنوات- 12 سنة)، كما يوجد مقبرة قرية جبل الزيتون وجامع سليمان الفارسي.
ومن جهة أخرى، اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي 12 شابا فلسطينيا خلال مداهمات كبيرة شنتها بأنحاء متفرقة من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، معظمهم من بلدة بيت أمّر.، فيما اعتقلت آخر بنابلس.
وأفاد الناطق باسم اللجنة الشّعبية لمقاومة الجدار والاستيطان بالبلدة محمد عوض، بمداهمة أكثر من (100 جندي) البلدة بعدد من الجيبات العسكرية وناقلات الجند، واعتقلوا 12 شابا فلسطينيا.
وأوضح أنّ مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال أثناء انسحابها

من البلدة، مشيرا إلى أنّ جنود الاحتلال اقتحموا عددا كبيرا من المنازل، ونفّذوا عمليات تفتيش دقيقة داخلها.
وفي مدينة الخليل، أفادت مصادر أمنية بأنّ قوّات الاحتلال اعتقلت طالبا في جامعة الخليل، كما اعتقلت شابا آخر، مشيرة إلى أنّ عدّة آليات عسكرية لجيش الاحتلال داهمت أحياء المدينة، وشنّت حملة مداهمات واعتقالات استمرت لساعات.
وفي مخيم الفارعة شمال شرق نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم شابًا بعد مداهمة بعض المنازل.
وذكر شهود عيان أن دوريات الاحتلال اقتحمت المخيم فجرا، وداهمت عدة منازل، واعتقلت شابا.
وشهد المخيم مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان الذين رشقوها بالحجارة وقنابل محلية الصنع، وأطلق جنود الاحتلال الأعيرة النارية وقنابل الصوت بكثافة.
كما اقتحمت مخيم بلاطة ومنطقة الضاحية شرق نابلس، وسط تحليق الطائرات المروحية بشكل مكثف وعلى ارتفاع منخفض.
ودارت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال في شارع المدارس وشارع الزغلول وشارع السوق داخل المخيم.
وفي قلقيليه، اعتقلت قوات الاحتلال 7 مواطنين من بلدة عزون شرق قلقيلية بعد أن داهمت منازلهم وعبثت بمحتوياتها.
وفي جنين، منعت سلطات الاحتلال، أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في بلدة عرابة بمحافظة جنين عبد الفتاح الشمالي، اليوم، من زيارة شقيقه الأسير في معتقل "إشيل" الإسرائيلي، وسحبت تصريح الزيارة منه أثناء عبوره حاجز الجلمة العسكري.
وفي نابلس، هدمت قوات الاحتلال "بركسا" لتربية المواشي في قرية روجيب شرق نابلس، حسبما أفاد مسئول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس.
وفي سياق الاعتقالات، كشف نادي الأسير في بيان له اليوم  عن إصدار سلطات الاحتلال أوامر اعتقال إداري بحق تسعة أسرى، من بينهم أربعة أصدر بحقهم أوامر لأول مرة، و5 آخرين تم تجديد اعتقالهم الإداري لأكثر من مرة، وتراوحت المدد بين 3–6 أشهر.
وعسكريا، نفذت قوات الاحتلال اليوم، مناورات عسكرية وعمليات في مدينة جنين وبلدات قباطية ومسلية وبرطعة الشرقية، وداهمت منزل أسير في بلدة جبع.
وذكرت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال نفذت مناورات عسكرية بالذخيرة الحية بعد عمليات إنزال للجنود من طائرة عمودية في حي الجابريات بمدينة جنين، وفي محيط بلدات قباطية ومسلية وبرطعة الشرقية.
 

أهم الاخبار