رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شكوى ضد إعلام فرنسا لتغطية "احتجاز" بالمتجر اليهودي

عربى وعالمى

الجمعة, 03 أبريل 2015 14:45
شكوى ضد إعلام فرنسا لتغطية احتجاز بالمتجر اليهودي
القاهرة- بوابةالوفد:

قام ستة اشخاص كانوا قد اختبئوا داخل متجر الأطعمة اليهودية بباريس- الذي شهد عملية احتجاز رهائن في التاسع من يناير الماضي- برفع شكوى "بتعريض حياة الآخرين للخطر"، ضد وسائل الاعلام التي قامت بتغطية مباشرة لهذا الحدث وعلى رأسها قناة "بي إف إم" الإخبارية.

ويتهم باتريك كلوجمان، احد المتقدمين بهذه الشكوى- القناة الإخبارية الفرنسية السالف ذكرها بانها كشفت عن وجود اشخاص مختبئين داخل غرفة التبريد للمتجر خلال عملية احتجاز الرهائن.

فيما يشير آخرون ان وسائل إعلام عديدة اخرى لم

تلتزم بقواعد الحذر اللازمة في مثل هذه الأزمات، عندما قامت بنقل على الهواء مباشرة تحركات قوات الأمن امام المتجر، و حين اعلنت عن بدء الهجوم على الأخوين كواشي منفذي هجوم "شارلي إبدو"، و هو ما كان يمكن ان يدفع الجهادي الفرنسي اميديى كوليبالي الذي نفذ عملية المتجر اليهودي بتصفية المزيد من الرهائن فضلا عن الأربعة الذين قتلهم بالفعل.

و توكد الشكوى ان كوليبالي كان يتابع

تطورات الأحداث على قنوات متعددة، ومنها "بي إف إم" الإخبارية، و ان صحفيين بالقناة قاموا بالاتصال به.

و يشار الى ان القانون الفرنسي يعاقب على جريمة تعريض حياة الآخرين للخطر بالسجن لمدة عام و بغرامة قدرها ١٥ الف يورو.

وكانت فرنسا شهدت هجمات ارهابية في مطلع العام الجاري، بعد ان قام الأخوان كواشي في ٧ يناير بقتل ١٢ شخصا في مقر الصحيفة الساخرة "شارلي إبدو"، ثم قام أميدي كوليبالي- المتورط معه في الهجوم- في ٨ يناير، بقتل شرطية في منطقة "مونروچ" في جنوب باريس، قبل ان يقوم في اليوم التالي بقتل أربعة اشخاص خلال عملية احتجاز الرهائن في المتجر اليهودي.

أهم الاخبار