شكسبير .. الغائب والحاضر بأعماله

عربى وعالمى

الاثنين, 23 مارس 2015 20:43
شكسبير .. الغائب والحاضر بأعمالهوليم شكسبير
القاهرة – بوابة الوفد – رحمة محمود:

يعد الأديب العالمي "وليم شكسبير" من أبرز الشخصيات في الأدب العالمي إن لم يكن أبرزها على الإطلاق، يصعب تحديد عبقريته بمعيار بعينه من معايير النقد الأدبي، وإن كانت حكمته التي وضعها على لسان شخصيات رواياته خالدة في كل زمان.

وبمناسبة ذكرى "شكسبير" طرحت صحيفة "لوموند" الفرنسية مجموعة من 35 جزءا للأعمال الكاملة للكاتب والشاعر البريطاني الشهير وليم شكسبير، مترجمة باللغة الفرنسية، وذلك بمناسبة مرور 400 عام على وفاته.
وكانت أعمال شكسبير تحتل مكانه عظيمة في المسرح الإنجليزي فهو يعد واحدا من أندر مبدعي الأساطير مثل "هاملت" و"روميو وجوليت" و"عطيل" و"الملك لير" و"فالستاف"، وغيرها من شخصيات المسرح.


حياة شكسبير
ولد شكسبير وتربى في "سترادفورد آبون آفون" وفى سن الثامنة عشرة تزوج من ان هاتاواى و رزق بثلاثة أطفال: هم سوزانا وجوديث و هامنت وبين عامين ١٥٨٥-١٥٩٢ بدأ يعمل في لندن كممثل وكاتب ناجح في شركة تمثيل تدعى رجال لورد تشامبرلين و عرفت فيما بعد باسم رجال الملك ويبدو أنه تقاعد إلى سترادفورد في عام ١٦١٣ عندما كان يبلغ من العمر ٤٩ حيث توفى بعدها بثلاثة سنوات , وعدد قليل من سجلات حياة شكسبير الخاصة على قيد

الحياة وكانت هناك تكهنات كبيرة حول مظهره الجسدى و الجنسي و المعتقدات الدينية و عما إذا كانت الأعمال المنسوبة إليه مكتوبة من قبل الآخرين.
شكسبير كاتبًا مسرحيًّا
يمكن تقسيم نتاج شكسبير المسرحي إلى ثلاثة أنواع رئيسة هي: المأساة والملهاة والمسرحيات التاريخية، كما كتب عددًا من المسرحيات التي يصعب إدراجها ضمن هذه التصنيفات المألوفة، واعتاد النقاد إطلاق صفة "المسرحية الرومانسية" أو "التراجيكوميدية" عليها.
ويمكن تقسيم نتاجه إلى أربع مراحل، مع أن تاريخ كتابته للمسرحيات غير معروف بصورة مؤكدة، تمتد المرحلة الأولى من بداياته وحتى عام 1594، والثانية من 1594 ـ 1600، والثالثة من 1600 ـ1608، والأخيرة من 1608 ـ1612.
ومن أقوال شكسبير
"  أكون أو لا أكون هذا هو السؤال" .
  " ساعاتنا في الحب لها أجنحة، ولها في الفراق مخالب" .
" إنك تقتل يقظتنا..الذي يموت قبل عشرين عاماً من أجله، إنما يختصر مدة خوفه" "من الموت بالعدد نفسه من السنين.."
" إن أي مركز مرموق كمقام ملك ليس إثماً بحد ذاته، إنما يغدو إثماً حين يقوم الشخص الذي يناط به ويحتله بسوء استعمال السلطة من غير مبالاة بحقوق وشعور الآخرين.."
" الرجال الأخيار يجب ألا يصاحبوا إلا أمثالهم..."

أهم الاخبار