نائبة ألمانية تنتقد ميركل لانصياعها لواشنطن

عربى وعالمى

الاثنين, 23 مارس 2015 18:25
نائبة ألمانية تنتقد ميركل لانصياعها لواشنطن انجيلا ميركل
القاهرة – بوابة الوفد:

أعربت ممثلة حزب "اليسار" في البرلمان الألماني، سارة فاغينكنيخت، المعروفة بانتقاداتها الحادة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن استيائها من السياسة الألمانية تجاه روسيا. مؤكدة أن ميركل بانصياعها للولايات المتحدة تدفع الاتحاد الأوروبي لمواجهة طويلة الأمد مع روسيا، من شأنها أن تؤدي إلى "حرب باردة جديدة".

وقالت النائبة "الهدف الرئيسي للولايات المتحدة هو قطع العلاقات بين روسيا وألمانيا، فاتحاد هذين البلدين، هو القوة الوحيدة القادرة على الوقوف في وجه هيمنة الولايات المتحدة".
ونقلت وكالة أنباء "سوتنيك" الروسية عن سارة فاغينكنيخت - في اجتماع الحكومة - قولها "بفضل

سياسة الولايات المتحدة، أوكرانيا فقدت الكثير من صناعتها، والبلد يعتبر مفلسا، ومواطنوه يعانون الجوع والبرد، والرواتب أقل مما هي في غانا الأفريقية.
وأضافت أنه ليس سرا أن الولايات المتحدة تحارب روسيا لأسباب اقتصادية، وأن تصريحات الولايات المتحدة عن حقوق الإنسان تأتي مع التصريح عن حقوق التنقيب عن المعادن، وحقوق البناء، وقبل وقت قصير من اندلاع الأزمة في أوكرانيا تم كشف احتياطي كبير للغاز الصخري".
وشككت النائبة في قدرة سلطات كييف على
حل الصراع في الجنوب الشرقي من البلاد بالوسائل السلمية، كما وصفت العقوبات التي تفرضها دول الاتحاد الأوروبي على روسيا "بإطلاق النار على النفس".
وتابعت "لماذا لم تصدر ولا كلمة نقد واحدة ضد رغبة سلطات كييف زيادة الإنفاق لشراء أسلحة جديدة هذا العام بمقدار أربع مرات، على الرغم من خطر الإفلاس الوطني؟ بالإضافة إلى ذلك، هل ظهور المستشارين العسكريين، ومبيعات الولايات المتحدة وبريطانيا الأسلحة لأوكرانيا ستساعد على حل الصراع في البلاد بالوسائل السلمية؟ ألا تريدون فرض عقوبات ضد الولايات المتحدة وبريطانيا؟ أنا أعتقد، سيكون من الأفضل إعادة النظر في سياسة العقوبات، والاعتراف بأنها كانت خطأ كبيرا، بفضله أطلقت أوروبا النار على نفسها في القدم، لهذا السبب لا ينبغي تمديد العقوبات".

أهم الاخبار