وزيرة داخلية بريطانيا: لن نتسامح مع المتطرفين

عربى وعالمى

الاثنين, 23 مارس 2015 13:45
وزيرة داخلية بريطانيا: لن نتسامح مع المتطرفينتيريزا ماي
القاهرة - بوابة الوفد:

قالت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي اليوم الاثنين إن ‏المملكة المتحدة لن تتسامح مع سلوك المتطرفين الذين يرفضون "القيم البريطانية".‏

ودعت ماي في خطابها الذي أعلنت فيه استراتيجية الحكومة الجديدة لمكافحة التطرف في ‏لندن صباح اليوم الأفراد والعائلات والمجتمعات للانضمام الى "شراكة" لمواجهة هذه ‏القضية.‏
وقالت تريزا ماي "كل شخص في بريطانيا لديه مسؤوليات فضلا عن الحقوق، ويجب احترام ‏القوانين والمؤسسات وحقوق الآخرين"، كاشفة في خطابها عن خطط لحظر دعاة الكراهية.‏
وأعلنت وزيرة الداخلية البريطانية عن خطط حزب المحافظين لمراجعة المحاكم الشرعية في إنجلترا ‏وويلز لدراسة ما إذا كانت متوافقة مع القيم

البريطانية.‏
وأشارت القيادية بحزب المحافظين الى مؤامرة "حصان طروادة" الأخيرة للاستيلاء على ‏المدارس في برمنجهام وحقيقة سفر "مئات" المواطنين البريطانيين للقتال في سوريا والعراق.‏
وأوضحت "لا يمكن للحكومة أن تعمل وحدها. الأفراد والأسر والمجتمعات كلها بحاجة إلى ‏مساعدة وأولئك منكم الذين يقاتلون المتطرفين يستحقون دعمنا."‏
وأضافت "دعوتي واضحة – تعالوا وانضموا الى هذه الشراكة. إذا انضممتم إلينا، سنفعل كل ‏ما بوسعنا لمساعدتكم."‏
وفي تحذير لأولئك الذين لن ينضموا الى "شراكتها" ضد التطرف، قالت ماي "إن اللعبة قد ‏انتهت
ونحن لم نعد نتسامح مع سلوككم. وسنفضح معتقداتكم البغيضة على حقيقتها."‏
وأوضحت أن من بين الخطوات التي تحتاج لاتخذها: الفهم الكامل لتهديد التطرف، وتعزيز ‏القيم البريطانية، وضمان أفضل استجابة ممكنة من الدولة لمعالجة التطرف، وبذل كل جهد ‏ممكن لضمان أن كل فرد في المجتمع يمكن أن يساعد في تحديد وتحدي وهزيمة التطرف.‏
وكشفت الوزيرة البريطانية أن السلطات ستحصل على صلاحيات لإغلاق المساجد حيث ‏يتجمع المتطرفون في حكومة حزب المحافظين القادمة.‏
واضافت "سنحرم المتطرفين من فرص نشر رسائل الكراهية من خلال إدخال أوامر حظر ‏للجماعات المتطرفة التي لا ترقى إلى مرحلة التصنيف للجماعات الإرهابية الموجودة".‏
وقالت "عندما نقرر ما إذا كنا بصدد فرض حظر على منظمة تتواجد في بريطانيا، سنأخذ ‏بعين الاعتبار سلوك أي منظمة مرتبطة بها في الخارج."‏

أهم الاخبار