المخزوم: لو كانت الشرعية بليبيا محسومة لما أتينا هنا

عربى وعالمى

الجمعة, 20 مارس 2015 17:31
المخزوم: لو كانت الشرعية بليبيا محسومة لما أتينا هناصالح محمد المخزوم
القاهرة – بوابة الوفد

قال صالح المخزوم رئيس وفد المؤتمر الوطني العام بـ "طرابلس" إننا عازمون بشدة على المضي قدما في الحوار، وهذا ما جعلنا نصمم على الوصول إلى هنا.

وردا على سؤال للصحفيين حول أزمة الشرعية قال صالح المخزوم " لوكانت الشرعية محسومة في ليبيا لما أتينا إلى هنا، أتينا لأن هناك أزمة سياسية.. لابد من توافق مع الطرف الآخر بعد الجلوس وجها لوجه لأن ليبيا في أزمة.. وهناك انقسام واضح على المستوى السياسي".
وتابع في تصريحات للصحفيين على هامش اجتماعات الحوار الليبي المنعقد بالصخيرات بالمغرب - "قواتنا على الأرض موجودة .. نحن نسعى في هذه الجبهة السياسية إلى ضرورة مراعاة هذه المشاكل الحاصلة في ليبيا.
وطالب الأمم المتحدة بأن تكون جادة في الإسراع بالحوار.. مشيرا إلى أنه حتى يكون حوارا

منطقيا وواقعيا يجب أن نجلس وجها لوجه مع الطرف الآخر ونعرف إلى أين يسيرون بليبيا.. "إننا نريد الاستماع لأبناء الوطن بشكل مباشر.. نريد معرفة وجهة نظرهم وماذا يريدون، كما نريد أن نسمع وجهة نظرهم في ما طرحناه في الجولة الثانية".
وتابع قائلا "الآن الجلسة الأولى الرسمية ستكون الساعة الثالثة "بتوقيت المغرب" مع المبعوث الأممي للأمم المتحدة برناردينو ليون ونحن نطلب الجلوس وجها لوجه مع الطرف الآخر مع شركائنا في الوطن.. لكي نصل إلى رؤية شاملة نحل بها أزمة الوطن، مشيرا إلى أن الحل الشامل سيسرع من تشكيل الحكومة وسيعطي ضمانات للأطراف بحيث يكون هناك طمأنة وتكون هناك حكومة
تتبعها جسم تشريعي يكون له من الصلاحيات المعروفة في مراقبة الحكومة إقرار الميزانية ودعمها الكامل حتى تكون هذه الحكومة معترفا بها دوليا وداخليا ويتحقق الوئام بين أبناء الشعب الليبي .
وقال إننا رأينا أن نتحدث مع ليون عندما قدم إلينا مساء الأمس بعد وصولنا إلى الصخيرات طرح علينا مقترحا لجدول أعمال وأعطيناه بعض الملاحظات عليه وقدمناها صباح اليوم له واستلمها بالفعل وننتظر الاستماع إلى الملاحظات عليها في الجلسة المسائية اليوم وسيكون لنا كفريق المؤتمر الوطني العام مؤتمر صحفي مفصل بعد لقائنا مع ليون.. والواضح الآن أنه أصبح هناك خطوات عملية في اتجاه جدول أعمال.. بينما في السابق لم يكن هناك جدول أعمال.
من جانبه قال عضو المؤتمر الليبي أحمد العبار ناقشنا ورقة الترتيبات الأمنية وسنعاود في الجلسة المسائية استئناف النقاش ومن المتوقع أن نعود لموضوع تشكيل الحكومة غدا أو بعد غد".
ونحن الآن نناقش الأوراق المقدمة وندخل عليها بعض التعديلات، وعن مسألة الشرعية، قال "إننا لم نناقش موضوع الشرعية بعد".

 

أهم الاخبار