رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«القذافي» يتوقع نهاية الناتو والثوار قريبًا!!

عربى وعالمى

الاثنين, 15 أغسطس 2011 16:17
طرابلس ـ وكالات الأنباء:

تحدي امس  العقيد الليبي معمر القذافي مجددا الثوار والحلف الاطلنطي متوقعا نهاية قريبة لهم في وقت سرت شائعات عن مغادرته الوشيكة لليبيا في غمرة التقدم الذي يحرزه الثوار في مدن عدة خاصة في الغرب الليبي. وقال القذافي في رسالة صوتية بثها التليفزيون الليبي: «نهاية الاستعمار قريبة ونهاية الجرذان قريبة.. انهم يفرون من دار الي دار امام الجماهير التي تطاردهم». واضاف القذافي  انه ليس امام الاستعمار واعوانهم الا اللجوء للكذب وللحرب النفسية بعد ان فشلت كل انواع الحروب بكل الاسلحة، وذلك بعد شائعات سرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الاعلام عن استعداد القذافي لمغادرة بلاده في وقت قريب. ودعا القذافي انصاره الي الابقاء علي روح معنوية مرتفعة والاستعداد للقتال

لتطهير المدن التي يسيطر عليها الثوار، في وقت اكد الثوار تقدمهم في مدن في غرب ليبيا مثل الزاوية وصرمان وغريان.وعرض التليفزيون الليبي مشاهد بشكل «مباشر» من الساحة الخضراء في قلب طرابلس حيث تجمع مئات انصار النظام حاملين صورا للقذافي واعلاما ليبية خضراء. وكان القذافي يصف بين الحين والاخر في رسالته الصوتية مشاهد يبثها التليفزيون ليثبت انه يتحدث بشكل مباشر علي حد قوله. وتواصلت المعارك بين الثوار وكتائب القذافي  في الزاوية علي مسافة 40 كلم غرب طرابلس. ويمثل دخول الثوار مدينة الزاوية الاستراتيجية بعد نحو 6 اشهر علي اندلاع الانتفاضة ضد نظام القذافي،
احد ابرز الاختراقات التي حققها الثوار منذ بدء الازمة في 15 فبرايرالماضي. واكد شهود عيان ان المعارك دارت ايضا في جنوب صرمان غربا. وحاول الثوار التقدم في المدينة الا ان مؤيدي القذافي قصفوهم من الداخل.ويواجه انصار القذافي صعوبات منذ ايام علي الرغم من كونهم لم يخسروا السيطرة الا علي مساحة قليلة من الارض علي جبهتي مصراتة والبريقة شرقا  وعزز الثوار مواقعهم في تاورغاء جنوب مصراتة  التي سيطروا عليها الجمعة الماضي و اكدوا عدم مواجهتهم سوي لجيوب صغيرة من المقاومة. واعلن الثوار انهم يواصلون تقدمهم مدعومين بالغارات الجوية التي يشنها حلف الناتو في مدينة البريقة النفطية التي تشكل موقعا اماميا منذ اشهر بالنسبة لمؤيدي القذافي في الشرق. وقلل المتحدث باسم الحكومة الليبية موسي ابراهيم من حجم تقدم الثوار، مؤكدا ان القوات المسلحة التابعة للنظام قادرة علي اعادة السيطرة علي المدن او الاحياء التي احرز الثوار فيها تقدما خلال اليومين الماضيين.

أهم الاخبار