إحباط هجوم انتحاري على جسر "الشيحة" بالأنبار

عربى وعالمى

الأربعاء, 18 مارس 2015 16:52
إحباط هجوم انتحاري على جسر الشيحة بالأنبار
القاهرة – بوابة الوفد:

أحبطت القوات العراقية الناطق باسم عمليات بغداد إحباط هجوم انتحاري على جسر الشيحة شمالي قضاء الكرمة أعلنت قيادة عمليات بغداد إحباط هجوم انتحاري على جسر الشيحة شمالي قضاء الكرمة.

وذكر الناطق باسم الداخلية العراقية وقيادة عمليات بغداد العميد سعد معن أن قوة أمنية عراقية تمكنت اليوم من إحباط هجوم انتحاري بسيارة مفخخة على جسر الشيحة بقضاء الكرمة في محافظة الأنبار.
وأضاف أن القوة تمكنت من قتل الانتحاري قبل وصوله إلى المنطقة التي كان يستهدفها، دون وقوع خسائر مادية أو بشرية في صفوف القوات الأمنية العراقية بالمنطقة.
وعلى صعيد آخر، صرح عضو اللجنة الأمنية بمجلس محافظة صلاح الدين خالد جسام بأن القوات الأمنية والمتطوعين العراقيين تمكنوا من تطهير أغلب مناطق تكريت ولم يبق منها إلا منطقة القصور الرئاسية، والتي يتحصن بها عناصر "داعش" الإرهابي، وقال "إن القضاء علي عناصر التنظيم أصبح مسألة وقت فقط".
وأضاف "أن الخطط التي وضعت لتحرير مدينة تكريت كانت بمهنية وحرفية عسكرية واستندت على استراتيجية استنزاف للإرهابيين عسكريا بعد محاصرتهم من أربعة محاور، وأن الساعات المقبلة ستشهد إعلان محافظة صلاح الدين خالية من داعش بالكامل".
وتابع: أن عملية الاقتحام ستكون مسبوقة بالضربات الصاروخية لطيران الجيش العراقي وللمدفعية من أجل الإجهاز على قوة العدو لأنه سيتجه إلى إسلوب الانتحار

كونه غير قادر على مواجهة القوات الأمنية والمتطوعين.. محذرا من استخدام داعش للمواطنين المختطفين كدروع بشرية لتفادي ضربات الجيش العراقي.
وكان وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان قد صرح بأن معركة تحرير تكريت محسومة عسكريا، حيث تم تحرير 90% من تكريت ولم تبق سوي مناطق قليلة من بينها منطقة القصور الرئاسية، وأرجع تعليق تقدم القوات داخل المدينة لوجود قناصة ولكثافة العبوات الناسفة، إضافة إلى وجود سيارات مفخخة، ولعدم وقوع خسائر في صفوف القوات العراقية.
يذكر أن القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي ترأس اجتماعا مع القيادات الأمنية في سامراء لمتابعة العمليات العسكرية لتحرير ناحية العلم والدور ومدينة تكريت من سيطرة تنظيم (داعش) الإرهابي، والتي بدأتها القوات العراقية بمشاركة الجيش والشرطة و"الحشد الشعبي" ومسلحي العشائر تحت شعار "لبيك يارسول الله" أول مارس2015.
وتمكنت من تحرير ناحية الدور والبو عجيل والعلم والعديد من المناطق المحيطة بها، وضيقت الخناق على مسلحي التنظيم في تكريت وسيطرت على طرق الإمداد للتنظيم، وتقوم بتطهير الطرق من العبوات الناسفة، مما منع التنظيم من شن هجمات وأصبح بوضعية الدفاع، وتستكمل القوات المشتركة تطهير مدينة تكريت من العبوات الناسفة والمنازل المفخخة ومسلحي التنظيم والقناصة، لاسيما في وسط المدينة بمنطقة القصور الرئاسية بحي القادسية.

أهم الاخبار