قتلى في هجوم بمحيط البرلمان التونسي

عربى وعالمى

الأربعاء, 18 مارس 2015 13:05
قتلى في هجوم بمحيط البرلمان التونسي
القاهرة – بوابة الوفد:


تحاصر قوات الأمن التونسية مسلحين يحملون أسلحة كلاشينكوف داخل متحف باردو، بعد احتجازهم لعدد من السياح، اليوم الأربعاء، فيما أفاد التليفزيون التونسي بسقوط قتلى بين المحتجزين في الحادث.

وفي حصيلة أولية، نقلت "رويترز" عن مسؤول حكومي قوله إن الهجوم في محيط البرلمان التونسي أسفر عن ثمانية قتلى.
وذكرت وكالة الأنباء الحكومية في تونس إن مقر البرلمان شهد تبادلا لإطلاق النار أسفر عن إصابات.
وقال شهود عيان لوكالة "رويترز" إنهم سمعوا بالفعل إطلاق النار، وإن قوات الأمن في

حالة استنفار بمنطقة باردو، فيما نقل التلفزيون التونسي أنباء عن إصابات في إطلاق النار بالقرب من البرلمان.
وكانت وزارة الداخلية في تونس ذكرت، الثلاثاء، أنها فككت شبكات لتسفير شبان للقتال في ليبيا ضمن التنظيمات الجهادية، واعتقلت عشرات بينما عززت الحكومة انتشارها العسكري على الحدود مع جارتها ليبيا.
وأضافت وزارة الداخلية التونسية، في بيان "الجيش والأمن أوقفوا عشرة إرهابيين كانوا يحاولون التسلل إلى ليبيا
للالتحاق بالجماعات المسلحة في ليبيا".
وفي بيان ثان منفصل ذكرت الوزارة أن "قوات الأمن فككت أربعة خلايا إرهابية تستقطب الشبان والطلبة لتسفيرهم إلى ليبيا للانضمام إلى تنظيمات إرهابية، والمشاركة في القتال الدائر هناك، وتم إيقاف22 إرهابيا".
وأوضحت أن "الشبكات الإرهابية المذكورة بتنسيق تام مع عناصر إرهابية تونسية خطيرة ناشطة على الساحة الليبية، تُشرف على معسكرات تدريب بمعية نظراء لها من جنسيات مختلفة".
ومن بين تلك الجماعات أنصار الشريعة، التي صنفتها تونس والولايات المتحدة تنظيما إرهابيا بعد هجوم على السفارة الأمريكية، واغتيال اثنين من قادة اليسار في تونس قبل عامين.
وفر أغلب زعماء أنصار الشريعة، ومن بينهم أبو عياض، إلى ليبيا.

 

أهم الاخبار