باراك يوافق على بناء 277 وحدة استيطانية

عربى وعالمى

الاثنين, 15 أغسطس 2011 14:28
باراك يوافق على بناء 277 وحدة استيطانيةوزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك
القدس المحتلة - أ ف ب:

أعلنت وزارة الدفاع الاسرائيلية اليوم الاثنين ان وزير الدفاع ايهود باراك اعطى الضوء الاخضر لبناء 277 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة ارئيل في شمال الضفة الغربية في عمق الاراضي المحتلة.

وقال بيان صادر عن الوزارة ان "وزير الدفاع ايهود باراك وافق الاسبوع الماضي على بناء 277 وحدة سكنية في منطقة نؤمان في ارئيل".

وتعد ارئيل احدى كبرى المستوطنات في الضفة الغربية اذ يصل عدد سكانها الى حوالى 18 الف مستوطن.

من ناحيتها اعلنت هاغيت اوفران من حركة السلام الان الاسرائيلية المناهضة للاستيطان ان

البناء "سيبدأ في غضون عام او اثنين"، منددة باستغلال الحكومة الاسرائيلية في اعطائها الضوء الاخضر هذا ازمة السكن التي عصفت باسرائيل منذ منتصف يوليو حيث خرج عشرات الاف الاسرائيليين الى الشوارع للاحتجاج على ارتفاع اسعار المساكن.

وقالت اوفران ان "حكومة اسرائيل تستغل ازمة المساكن بطريقة ساخرة للترويج لسياستها الاستيطانية".

واضافت ان "غالبية الاسرائيليين لا ترغب بالسكن في المستوطنات ولهذا فان البناء في ارئيل لن يساعد في حل ازمة السكن".

ووصفت التوقيت ب"الاستفزازي"، لانه على حد قولها ياتي قبل شهر واحد من توجه الفلسطينيين الى الامم المتحدة في 20 سبتمبر للحصول على اعتراف بدولتهم على حدود 1967.

وقالت اوفران "انهم يصبون الزيت على النار قبل سبتمبر".

واضافت "لقد قررت الحكومة ان تتخذ خطوات احادية الجانب لان الفلسطينيين قاموا بذلك".

وبنت اسرائيل في الضفة الغربية منذ احتلالها اكثر من 130 مستوطنة يقيم فيها اكثر من 300 الف مستوطن يهودي.

وتشير ارقام صادرة عن وزارة الداخلية الى ان غالبية المستوطنين يقيمون في ثماني مستوطنات كبرى تريد اسرائيل ضمها في اي اتفاق سلام نهائي مع الفلسطينيين.

وتقع المستوطنات الكبرى بالقرب من الحدود بين الضفة الغربية واسرائيل باستثناء ارييل الواقعة في عمق الاراضي الفلسطينية.

أهم الاخبار