استشهاد 71 معتقلا فى سجون الأسد

عربى وعالمى

الاثنين, 15 أغسطس 2011 13:46
نيقوسيا (أ ف ب(:

أكدت منظمة حقوقية اليوم الاثنين ان 71 معتقلا قتلوا تحت التعذيب في سوريا منذ اندلاع الانتفاضة ضد نظام الرئيس بشار الاسد ، معربة عن مخاوفها على حياة باقي المعتلقين ولا سيما النشطاء من بينهم.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان إن "عدد المواطنين الذين قضوا تحت التعذيب منذ منتصف مارس بلغ 71 شهيدا"، مشيرا الى "ان المرصد يملك لائحة

موثقة بأسمائهم".
واضاف المرصد ان "النشطاء عاصم حمشو ورودي عثمان وهنادي زحلوط ويارا نصير وعمار صائب والصحفي عمر الأسعد وعبد قباني المعتقلين منذ بداية اغسطس يتعرضون للتعذيب الشديد"، معربا عن "مخاوف على حياتهم".
وأكد المرصد أن "الأجهزة الأمنية اعتقلت عشرات آلاف السوريين في إطار حملتها لإنهاء التظاهرات"، لافتا الى انه
"لا يزال آلاف منهم قيد الاعتقال".
وحمل المرصد السلطات السورية "مسئولية اية مخاطر تهدد حياة النشطاء المعتقلين".
وأعرب المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له عن "ادانته الشديدة لاستمرار السلطات الامنية السورية في ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين ونشطاء المجتمع المدني وحقوق الانسان والمتظاهرين السلميين على الرغم من رفع حالة الطوارئ".
كما كرر المرصد "مطالبته للسلطات السورية بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير في السجون والمعتقلات السورية احتراما لتعهداتها الدولية الخاصة بحقوق الانسان التي وقعت وصادقت عليها".

 

أهم الاخبار