سجن فرنسي 6سنوات حاول الانضمام لجهاديين

عربى وعالمى

الثلاثاء, 17 مارس 2015 16:31
سجن فرنسي 6سنوات حاول الانضمام لجهاديين صورة ارشيفية
القاهرة – بوابة الوفد:

قضت محكمة استئناف باريس اليوم ،الثلاثاء، بالسجن المشدد لمدة ست سنوات بحق فرنسي تم اعتقاله في نوفمبر ٢٠١٢ في مالي بينما كان يحاول الانضمام إلى جماعات جهادية استولت على شمال البلاد.

وكانت محكمة جنح باريس قد حكمت في التاسع من يوليو ٢٠١٤ بالسجن أربع سنوات على إبراهيم واتارا (٢٧ سنة) و هو فرنسي من أصل مالي إلا أن النيابة التي طالبت بسجنه عامين إضافيين قد استأنفت هذا القرار.
وكان واتارا قد حكم عليه في مارس ٢٠١٤ بالسجن ٧ سنوات إثر محاولات فاشلة في ٢٠٠٩ و ٢٠١٠ للالتحاق بجماعات جهادية في باكستان و أفغانستان و الصومال.ثم تم إخلاء سبيله مع وضعه تحت رقابة قضائية.
ورفض واتارا الاستعانة بمحام للدفاع

عنه عند مثوله أمام المحكمة الابتدائية و محكمة الاستئناف و قال إنه عاش طفولة مضطربة و أن الإسلام قد أجاب على كل تساؤلاته.
كما اعترف أنه تحصل على ما يحتاجه من معلومات بشأن الجهاد عبر الانترنت، معربا عن اعتقاده أن الكفاح المسلح سيظل ضرورة و إذا لم يثبت العكس سيواصل في هذا الطريق.
وتعد فرنسا من أكثر الدول الأوروبية من حيث عدد المتطوعين فى التنظيمات الجهادية الراغبين فى السفر إلى مناطق القتال فى كل من سوريا والعراق.
وكانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت مؤخرا أن ١٤٠٠ فرنسي أو مقيم في فرنسا قد رحلوا أو أبدوا رغبة في الرحيل للقتال في سوريا والعراق، مشيرة إلى مقتل ٩٠ منهم هناك.

 

أهم الاخبار