رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخليج يرفض التدخل الإيراني في العراق

عربى وعالمى

الخميس, 12 مارس 2015 21:40
الخليج يرفض التدخل الإيراني في العراقمجلس التعاون الخليجي
الكويت – بوابة الوفد - عبد المنعم السيسي :

أعلنت دول مجلس التعاون الخليجي رفضها القاطع للتدخل الإيراني في العراق، ودعمها للشعب العراقي في مواجهة خطر الإرهاب، جاء ذلك عقب اختتام وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي اجتماعهم في العاصمة السعودية الرياض الخميس.

وأكد بيان الدورة أن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تقف ضد التهديدات الإرهابية التي تواجه المنطقة والعالم 'ضمانا للأمن والاستقرار والسلام .
وشدد على التزام الدول الخليجية بمحاربة 'الفكر الذي تقوم عليه الجماعات الإرهابية وتتغذى منه باعتبار أن الإسلام بريء منه.
وأشار إلى أن التسامح والتعايش بين الأمم والشعوب من أسس سياسة دول المجلس الداخلية والخارجية' فيما طالب بضرورة تضافر الجهود الدولية والتنسيق الأمني والعسكري لمواجهة التطرف والإرهاب 'بكل حزم وقوة'.
ورفض المجلس 'اتهامات باطلة' توجه لبعض الدول الخليجية بدعمها 'الإرهاب' مجددا التشديد على المواقف الثابتة لدول المجلس بنبذ الإرهاب والتطرف بكل أشكاله وصوره.
ورحب المجلس الوزاري بالقرار رقم 2199 الذي أصدره مجلس الأمن في فبراير الماضي بالإجماع تحت الفصل السابع والقاضي بتجفيف منابع

تمويل الإرهاب وتشديد الرقابة على المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين.
وأدان الأعمال الإجرامية الوحشية والبشعة التي ترتكبها كافة التنظيمات الإرهابية بمختلف أطيافها بما فيها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ضد الأبرياء مشددا على أن تصاعد العنف والجرائم الإرهابية يهدد الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.
كما أدان المجلس الوزاري قيام الجماعات 'المتطرفة والإرهابية' بالعبث بمحتويات المتحف الوطني في الموصل معتبرا ذلك تدميرا لتراث إنساني عريق فيما دعا إلى اتخاذ اجراءات دولية رادعة تجاه من يقوم بهذه الاعتداءات الإجرامية.
واعرب المجلس الوزاري كذلك عن إدانته الشديدة لنشر أي رسوم مسيئة للنبي محمد معتبرا ذلك إساءة لمشاعر المسلمين كافة وتعبيرا صارخا عن الكراهية وشكلا من أشكال التمييز العنصري.
وأدان المجلس الوزاري 'اتهامات باطلة' أطلقتها وزيرة خارجية السويد ضد المملكة العربية السعودية معتبرا ذلك تدخلا مرفوضا في الشؤون الداخلية للمملكة يتعارض مع جميع
المواثيق والأعراف الدولية.
من جانبه قال وزير الخارجية القطري رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري الخليجي الدكتور خالد العطية في مؤتمر صحفي حول تهديدات تنظيم الدولة الإسلامية لحدود الدول الخليجية ان دول المجلس لديها امكانات لا تعلن عنها للدفاع عن اراضيها وسيادتها وحماية امنها واستقرارها وتملك القدرة لحماية حدودها ضد أي تهديدات محتملة.
كما ركز المجتمعون على الشأن اليمني حيث اكد المجلس الوزاري الخليجي التزام الدول الأعضاء بأمن واستقرار اليمن ودعمها للشرعية المتمثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي واستكمال العملية السياسية وفق المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
وأعرب في هذا الصدد عن اعتزازه بموافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وقادة دول المجلس على طلب الرئيس هادي بعقد مؤتمر بشأن اليمن تحت مظلة الأمانة العامة لمجلس التعاون بالرياض وذلك وفقا للأهداف التي حددها الرئيس اليمني في خطابه للملك سلمان بن عبدالعزيز.
ودعا المجلس الوزاري كافة المكونات السياسية اليمنية إلى سرعة الاستجابة لطلب الرئيس هادي بالمشاركة في مؤتمر الرياض مثمنا ترحيب مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه الاخير على مستوى وزراء الخارجية بعقد هذا المؤتمر. وأعرب عن ترحيبه بخروج الرئيس اليمني إلى عدن وممارسته مهامه الدستورية معتبرا ذلك تأكيدا للشرعية.

 

أهم الاخبار