رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السفيرالأمريكي بسول يروى حادث الهجوم عليه

عربى وعالمى

الخميس, 12 مارس 2015 17:23
السفيرالأمريكي بسول يروى حادث الهجوم عليهصورة ارشيفية
القاهرة – بوابة الوفد:

أعلنت الشرطة الكورية الجنوبية اليوم ،الخميس، أن ثلاثة ضباط زاروا السفير الأمريكي لدى سول، مارك ليبرت في منزله لسؤاله عن التفاصيل التي حدثت والكيفية التي هوجم بها من قبل مواطن كوري جنوبي يدعى كيم كي جونج تم اعتقاله بتهم مختلفة بما فيها محاولة القتل.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، أن ليبرت أدلى بشهادته للشرطة الكورية الجنوبية حول الاعتداء المروع عليه بسكين في الأسبوع الماضي من قبل رجل كوري جنوبي. وقال مسئولون في الشرطة، إن الغرض من الشهادة هو تحديد ما إذا كان كيم كان

ينوي القتل أم لا.
وكان "ليبرت" قد تعرض لشج في وجهه ومعصمه أثناء استعداده للتحدث في قاعة للعروض الفنية في وسط سول وقد استدعت خياطة الجروح أكثر من 80 غرزة.
وسبق أن قال كيم للضباط إن حمله للسكين كان بسبب أن محاولته السابقة لإيذاء سفير ياباني لدى سول بقذفه بقطع صخرية في عام 2010 قد فشلت . إلا أنه قال إنه لم ينو قتل السفير الأمريكي.
كما قال هوانج سانج هيون محامي كيم إن
الهجوم كان "تعبيرا رمزيا" أكثر من كونه محاولة للقتل.
من جانبها، تحقق السلطات حاليا في ما كان يفعله كيم منذ 17 فبراير الماضي وهو اليوم الذي تلقى فيه دعوة لحضور حفل الإفطار الذي وقع خلاله الحادث.
يذكر أن كيم هو الآن طريح الفراش في المستشفى لمعاناته من كسر في الكاحل، إلا أن التحقيق معه ما زال مستمرا من قبل السلطات. وقالت الشرطة إنها ستحيل القضية إلى النيابة يوم غد الجمعة.
كما تجري السلطات أيضا تحقيقا حول ما إذا كان كيم قد انتهك قانون الأمن المثير للجدل الذي يمنع الكوريين الجنوبيين من التأييد العلني للخصم كوريا الشمالية. وقد تم العثور على أكثر من عشرة كتب في منزل كيم يشتبه في مخالفتها للقانون.

أهم الاخبار