رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قاطع الرقاب فى داعش: أجهزة بريطانية هددتنى

عربى وعالمى

الثلاثاء, 03 مارس 2015 19:15
قاطع الرقاب فى داعش: أجهزة بريطانية هددتنى
القاهرة – بوابة الوفد:

ادعى محمد إموازي، "سياف تنظيم داعش الإرهابي" المعروف ‏إعلاميا باسم "الجهادي جون"، بأنه جرى تهديده من قبل أجهزة الأمن البريطانية، وخاصة ‏جهاز الاستخبارات الداخلي "ام آي 5" منذ خمس سنوات.‏

وفي تسجيل صوتي، نشرته مجموعة "كيج" الحقوقية، في لقاء سابق معه، قال إموازي إن ‏أحد عملاء الاستخبارات البريطانية أبلغه عام 2009 بأنه متطرف، مشيرا إلى أن أجهزة ‏الأمن ستراقبه عن كثب، بطريقة وصفها "بالمهددة".‏
وحصلت صحيفة "الجارديان" البريطانية على نصوص لقاء

أجرته مجموعة "كيج" مع ‏السياف المطلوب الأول في العالم، والذي أشار إلى أن عميل المخابرات البريطانية هدده بأنه ‏سيبقى تحت المراقبة.‏
وأضاف أنه عندما سألوه عن وجهة نظره في هجمات السابع من يوليو الحادي عشر من ‏سبتمبر، قال إنه يعتقد أنها "خطأ". وتابع "لو كان الأمر بيدي وأعدت هؤلاء الناس للحياة ‏لفعلت".‏
يذكر أن منظمة كيج المعروفة بدفاعها عن حقوق
معتقلي جوانتانامو أثارت الغضب في ‏بريطانيا لاتهامها أجهزة الاستخبارات البريطانية بانها تقف وراء محمد إموازي.‏
وأدانت المنظمة البريطانية التي تم تأسيسها في 2004 ويتولى رئاستها منذ 2005 المعتقل ‏السابق في جوانتانامو معظم بيج انكار الحقوق وعمليات التوقيف والاعتقال التعسفي ‏لأشخاص معظمهم من المسلمين يشتبه في تطرفهم، في إطار الحرب على الإرهاب التي ‏تقودها الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة.‏
ووجه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ووزيرة الداخلية تيريزا ماي ووزير الدفاع مايكل فالون ‏انتقادات حادة للمنظمة بسبب تعليقاتها حول الأسباب التي دفعت الطالب السابق في جامعة ‏وستمنستر للسفر إلى سوريا والانضمام إلى داعش.‏

أهم الاخبار