رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العفو الدولية: 2014 شهد جرائم إنسانية

عربى وعالمى

الأربعاء, 25 فبراير 2015 09:49
العفو الدولية: 2014  شهد جرائم إنسانية
القاهرة – بوابة الوفد –زينب زهران:


انتقدت منظمة العفو الدولية وبقوة الأسرة الدولية لـ"إخفاقها" في حماية الملايين خاصة بسوريا والعراق وليبيا.

وكشفت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان في تقريرها السنوي الصادر اليوم الأربعاء عن حجم الفظائع والجرائم بحق الإنسانية خلال  2014 دون أي تحرك "فعلي" للمجتمع الدولي.
وأكدت منظمة العفو الدولية أن الاستجابة الدولية للصراع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كانت "مخزية" وأدت إلى "معاناة رهيبة" لملايين الأشخاص وانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان.
وسلطت المنظمة الضوء على سوريا والعراق وليبيا، وهي الدول التي فرّ منها ملايين الأشخاص جراء العنف.
وأدان التقرير ما وصفه  بـ"إخفاق"

مجلس الأمن الدولي في التعامل مع العنف في سوريا والعراق وغزة وإسرائيل وأوكرانيا "حتى في مواقف ارتكبت فيها جرائم مريعة ضد المدنيين من جانب دول وجماعات مسلحة".
وأضاف التقرير أن مقاتلي "داعش"  نفذوا جرائم "لا توصف دمت العالم" بما في ذلك قطع الرؤوس في سوريا والتطهير العرقي والعبودية الجنسية في العراق، مع الإشارة إلى أن "في ليبيا، تنفذ الجماعات المسلحة المتناحرة عمليات اختطاف وقتل بدون محاكمة مع الإفلات من العقاب".
وأدانت المنظمة "فيتو" روسيا والصين ضد مشروع قرار في مجلس الأمن في مايو لإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.
وقالت المنظمة إن الفيتو "ساعد على نشوء وضع أسفر عن مقتل أكثر من 190 ألف مدني وملايين اللاجئين وانتهاكات واسعة أخرى لحقوق الإنسان".
وطالبت المنظمة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى عدم استخدام حق الفيتو "في أوضاع الإبادة الجماعية والفظائع الجماعية الأخرى".
وانتقد التقرير الاتحاد الأوروبي معتبرا إياه أنه لم يكن على مستوى مبادئه في مجال استقبال اللاجئين والمهاجرين.
وتقدر المنظمة أن نحو 3400 لاجئ لقوا حتفهم في المتوسط العام الماضي وهم يحاولون الوصول الى الشواطىء الاوروبية ولكن حوالى 95% من اللاجئين السوريين توزعوا على الدول المجاورة لسوريا.

 

أهم الاخبار