رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مظاهرة بفيينا ضد إرهاب داعش

عربى وعالمى

الأحد, 22 فبراير 2015 19:08
مظاهرة بفيينا ضد إرهاب داعشصورة ارشيفية
القاهرة – بوابة الوفد

نظم عدد من الروابط والجمعيات المصرية بالنمسا، اليوم الأحد، مظاهرة في العاصمة فيينا ضد الإرهاب الذي يمارسه تنظيم "داعش" في مناطق مختلفة بالشرق الأوسط.

و انتظمت المظاهرة التي بميدان أوبرا فيينا الشهير، وشارك فيها مئات المصريين، رفعوا لافتات تندد بالإرهاب وصورا لبعض ضحايا إرهاب "داعش"، وفي مقدمتهم 21 مصريا ذبحوا على يد التنظيم في ليبيا، والطيار الأردني معاذ الكساسبة، وعدد من الصحفيين الأجانب الذين لقوا حتفهم على يد التنظيم أثناء تأدية عملهم.
من جانبها، نددت منال أبو العلا، رئيس النادي المصري للصحافة والإعلام بأوروبا ، بـ"الجرائم البشعة التي يرتكبها التنظيم الإرهابي (داعش) بحق ممثلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية في كل من العراق وسوريا وليبيا". وقالت للأناضول إن "جرائم داعش ضد الصحفيين والإعلاميين تهدف إلى ضرب حرية التعبير والصحافة"، مشيرة إلى إعدام الصحفي الأمريكي جيمس فولي الذي تم اختطافه في سوريا انتقاماً من الولايات المتحدة بسبب ضرباتها الجوية ضد التنظيم.
وطالبت المجتمع الدولي بـ"سرعة التحرك لحماية أرواح أبرياء، ووقف إراقة مزيد من الدماء"، محذرة من أن "الإرهاب سينال من أوروربا وليس الشرق الأوسط فقط، خاصة بعودة المقاتلين الأوروبيين من سوريا"، واصفة إياهم بـ"قنبلة موقوتة".
من جانبه، قال محمد سعيد الديب، الرئيس الأسبق للاتحاد العام للمصريين بالنمسا (غير حكومي)، إن "تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية الإرهابي (داعش) عدو جديد في المنطقة يهدف إلى تقسيمها، خاصة بعد سقوط تنظيم القاعدة بموت مؤسسه وزعيمه أسامة بن لادن".
وأضاف للأناضول أن "الإرهاب لا دين له، وكان سبباً في وحدة والتفاف الشعب المصري خلف جيشه وقيادته السياسية"، على حد قوله.

 

أهم الاخبار