رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قائد ليبي: نتمركز بسرت لاستعادتها من المتشددين

عربى وعالمى

السبت, 21 فبراير 2015 18:59
قائد ليبي: نتمركز بسرت لاستعادتها من المتشددينصورة ارشيفية
القاهرة – بوابة الوفد

قال محمد الحصان، آمر الكتيبة 166 العسكرية، المكلفة من المؤتمر الوطني الليبي العام بطرابلس باستعادة السيطرة على مدينة سرت إن قواته بدأت التمركز على مداخل المدينة لاستعادتها من متشددين.

وأضاف الحصان، في تصريحات خاصة ، إن "الأوامر لم تصدر بعد من رئاسة الأركان ببدء عمليات عسكرية لاستعادة السيطرة على المدينة من المتشددين"، موضحا أن وقوات كتبته على كامل استعدادها لخوض معركة استعادة السيطرة على المدينة خلال ساعات. يذكر أن رئاسة اركان الجيش، التابعة للمؤتمر الوطني العام، أصدرت تكليفا في 14 من الشهر الجاري للكتيبة 166 باستعادة السيطرة على مدينة سرت بعد أن سيطر على مقارها الحكومية متشددون محسوبون على تنظيم "داعش".
وفي وقت سابق اليوم، أفاد شهود

عيان من مدينة سرت، بتجدد استهدف الطيران الموالي لقوات اللواء خليفة حفتر (قائد عملية الكرامة) لمواقع بالمدينة من بينها قاعدة "القرضابية" العسكرية، ومجمع الأمانات وهو مجمع إداري يضم مقار بعض الوزارات.
وقال الشهود إن الطيران استهدف مساء الأمس وصباح اليوم الموقعين بعد ضربات خصوصا مجمع الأمانات وسط المدينة. وأضاف الشهود أن العناصر المتشددة قلصت من ظهورها باستثناء بعض بوابات الاستيقاف في بعض الطرقات الرئيسية وسط المدينة، مؤكدين استمرار توقف الدراسة بالجامعة منذ يومين بعد سيطرة العناصر المتشددة على مقر الجامعة يوم الخميس الماضي.
في سياق آخر، أدانت لجنة الدفاع والأمن القومي
بالمؤتمر الوطني العام التفجيرات الذي استهدف مواطنين بمنطقة القبة شرق البلاد أمس الجمعة، داعية لتشكيل لجنة تحقيق في الحادث.
وقالت اللجنة في بيان لها اليوم، إن "مجرمين وراء الحادث يهدفون إلى عرقلة مسيرة الحوار وزعزعة استقرار البلاد."
وأمس قالت مصادر أمنية وعسكرية وطبية محسوبة على حكومة عبدالله الثني، إن 3 تفجيرات بسيارات مفخخة، استهدفت محطة وقود، ومقر مديرية أمن القبة المقابل لها، ومنزل رئيس مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق، عقيلة صالح قويدر، بمدينة القبة؛ ما أسفر عن سقوط 44 قتيلا بينهم مصريون وعشرات الجرحى، وفق حصيلة رسمية.
وقال بيان منسوب لـ"ولاية برقة"، التابع لتنظيم "داعش"، أمس، والذي تبنى تفجيرين في القبة، إن التفجيرات استهدفت مقار أمنية تابعة لقوات اللواء خليفة حفتر، لكن المصادر الأمنية نفت ذلك. وتعاني ليبيا فوضى أمنية على خلفية اقتتال كتائب إسلامية وأخرى مناوئة لها في بنغازي، وطرابلس، في محاولة لحسم صراع على السلطة.

أهم الاخبار