رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش العراقى يقتل 38 من "داعش" بصلاح الدين

عربى وعالمى

السبت, 21 فبراير 2015 08:43
الجيش العراقى يقتل 38 من داعش بصلاح الدين
القاهرة – بوابة الوفد:

قصفت قوات الجيش بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق، اليوم السبت، لليوم الثاني على التوالي مواقع لمسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي في مناطق مختلفة بالمحافظة، مما أسفر عن مقتل 38 إرهابياً.

قال مصدر أمني في صلاح الدين إن قوات الجيش العراقي قصفت مواقع "داعش" في تكريت والبوعجيل والعلم وقضاء الدور براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة أسفر، إضافة الى مقتل الـ38 من (داعش)، عن تدمير ثماني سيارات تابعة للتنظيم.. مشيرا إلى ان قصف الجيش مستمر لمواقع داعش تمهيداً لشن هجوم لتحرير المنطقة من قبضة التنظيم الإرهابي.

كانت تعزيزات عسكرية وصلت الى محيط مدينة تكريت

بقضاء الدور بصلاح الدين، أول أمس الخميس، تمهيدا لتحرريها من قبضة مسلحي تنظيم "داعش".

وفي الأنبار، صرح مدير مركز شرطة البغدادي المقدم قاسم العبيدي اليوم أن مسلحي تنظيم (داعش) مازالوا يحاصرون المجمع السكني في الناحية لليوم العاشر على التوالي، مشيرا إلى وصول تعزيزات عسكرية لقاعدة "عين الأسد" القريبة من البغدادي لفك الحصار عن المجمع السكني.

وقال العبيدي إن المدنيين المحاصرين في المجمع يعيشون أوضاعاً إنسانية مأسوية بسبب انعدام الغذاء والماء والخدمات، لافتا الى حدوث حالات تسمم

لعشرات الأطفال بسبب شربهم ماءً يحتوي على الكبريت من أحد الآبار بالناحية.

وتشهد ناحية البغدادي، التي تبعد فقط خمسة كيلومترات عن قاعدة "عين الأسد" الجوية، معارك منذ عشرة أيام تعد هي الأعنف التي تخوضها القوات الأمنية المدعومة بمقاتلي العشائر السنية و"الحشد الشعبي" ضد تنظيم (داعش) الإرهابي الذي يحاول السيطرة على هذا الموقع الاستراتيجي وخط إمدادات القاعدة عن العاصمة بغداد.. ويوجد بالقاعدة 320 عسكريا من مشاة البحرية الأمريكية "مارينز" يقومون بتدريب أفراد من الفرقة العراقية السابعة.. وكان مسلحو داعش شنوا هجوما من محاور عدة على ناحية البغدادي بالأنبار، وتمكنت القوات المشتركة: القوات الأمنية مدعومة بقوات "الحشد الشعبي" الشيعية ومقاتلي العشائر السنية من صد الهجوم ولاحقت المتسللين من التنظيم إلى الناحية إلا أنه مازال يحاصرها من الخارج.

أهم الاخبار