رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فلسطين تحذر نتنياهو من اقتحام الحرم الإبراهيمي

عربى وعالمى

الأحد, 15 فبراير 2015 12:25
فلسطين تحذر نتنياهو من اقتحام الحرم الإبراهيمي
القاهرة- بوابة الوفد:

حذر حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات (غير حكومية)، في فلسطين، من نية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارة الحرم الإبراهيمي في الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وفي بيان صحفي، حذر عيسى من زيارة نتنياهو للحرم الإبراهيمي تحت غطاء الانتخابات الإسرائيلية، لافتا إلى أن ذلك يأتي

كما فعل رئيس حكومة الاحتلال في حينه ارئيل شارون عندما زار الحرم المقدسي في العام 2000، مما أدى إلى اندلاع انتفاضة الأقصى.

وقال "النتيجة ستكون واحدة في حال نفذ نتنياهو قوله"، مشيرا إلى أن ذلك يأتي

لتأكيد ملكية اليهود للحرم كما يدعون. وأكد الأمين العام على خطورة ما تقوم به الأحزاب السياسية الإسرائيلية في حملتها الانتخابية من إدراج القضايا الفلسطينية بها "لاستمالة اليهود وكسب التأييد والتصويت، حتى وان كانت حربًا إعلامية باردة ما بين الأحزاب".

وحسب صحيفة هاآرتس الإسرائيلية فان نتنياهو ينوي زيارة الحرم الإبراهيمي الأسبوع المقبل ضمن جولة لزيارة مناطق ومستوطنات في جنوب الضفة، لرفع أسهمه للفوز بالانتخابات الإسرائيلية العامة.

ومنذ عام 1994 يُقسّم الحرم الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين، قسم خاص بالمسلمين، وآخر باليهود، إثر قيام مستوطن يهودي بقتل 29 مسلماً أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير من العام ذاته.

وتسمح إسرائيل للمصلين المسلمين بدخول الجزء الخاص بهم في الحرم طوال أيام السنة، فيما تسمح لهم بدخول الجزء الخاص باليهود 10 أيام فقط في السنة، وذلك خلال الأعياد الإسلامية، وأيام الجمعة، وليلة القدر من شهر رمضان، فيما تسمح لليهود بدخول القسم المخصص لهم طوال أيام السنة، وبدخول الحرم كله خلال بعض الأعياد اليهودية.

ويقع الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، ويسكن بها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500جندي إسرائيلي.

أهم الاخبار