رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكتل السنيَّة تعلق مشاركتها بالبرلمان العراقي

عربى وعالمى

الأحد, 15 فبراير 2015 09:08
الكتل السنيَّة تعلق مشاركتها بالبرلمان العراقي
القاهرة ـ بوابة الوفد:

أعلن كل من اتحاد القوى الذي يضم كافة الكتل السنية في البرلمان العراقي، وائتلاف "الوطنية" بزعامة إياد علاوي، الأحد، مقاطعة لجلسات البرلمان، احتجاجا على اغتيال شيخ عشيرة سنية بارز واختطاف عضو بمجلس النواب، مهددين أيضا بإعادة النظر في المشاركة بمجلس الوزراء.

وقامت ميليشيات باختطاف عضو مجلس النواب زيد الجنابي، وقتل عشرة أشخاص كانو ضمن موكبه، بينهم شيخ عشيرته قاسم الجنابي ونجله محمد قاسم الجنابي، إضافة إلى أفراد حمايته، إثر كمين أعد لهم شمالي بغداد، ليفرج عن النائب في وقت لاحق، ويتم

إعدام الآخرين وإلقاء جثثهم في مناطق متفرقة بعد ساعة من اختطافهم قبل يومين.
وقالت مصادر سياسية سنية لسكاي نيوز عربية إن القوى السنية بانتظار ما يسفر عنه اجتماع طارئ مرتقب للرئاسات الثلاث (رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ورئاسة البرلمان) لتحديد موقفهم من المشاركة بالحكومة والعملية السياسية برمتها.
وأشار إلى أن الكتل السنية سيطالبون رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي باتخاذ واضح لحل الميليشيات وتجريمها بأسمائها المعروفة، بحسب المصادر.
وقالت وزارة الداخلية إنها ستحقق في الواقعة، إلا أن الحادثة تثير تساؤلات بشأن الوضع الأمني في العاصمة، حيث تم تخفيف إجراءات الأمن الأسبوع الماضي رغم انتشار جماعات مسلحة متنافسة.
وتهدد الواقعة أيضا بتفاقم التوتر الطائفي، الذي قوض قدرة العراق على مواجهة "تنظيم الدولة"، الذي سيطر على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها العام الماضي.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك دعا لفرض قيود على تحركات الجماعات المسلحة التي تعمل بحرية في كثير من المناطق وتقود المعركة ضد "تنظيم الدولة" بعد انهيار الجيش تقريبا الصيف الماضي.
وقال المطلك للصحفيين قبل دفن القتلى إنه ينبغي القضاء على الميليشيات وأن تكون الأسلحة في يد الدولة.

أهم الاخبار