رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما يطلب تفويضًا من الكونجرس للحرب على داعش

عربى وعالمى

الخميس, 12 فبراير 2015 11:00
أوباما يطلب تفويضًا من الكونجرس للحرب على داعشالرئيس الأمريكي باراك أوباما
القاهرة - بوابة الوفد:

طلب الرئيس الأمريكي باراك أوباما من الكونجرس، يوم أمس، منحة تفويضية للقتال ضد داعش دون قيود جغرافية.

ويسمح التفويض بالرقى إلى مستوى إعلان الحرب للرئيس بشن القتال ضد التنظيم المتطرف على أسس قانونية أقوى، وفي الوقت ذاته يوفر له الغطاء السياسي داخل بلاده.
أشار إلى تصعيد الضغوط على تنظيم(داعش) الذي يسيطر حاليًا على مناطق شاسعة من العراق وسوريا، فيما تستعد الحكومة العراقية لشن هجوم بري واسع في الأشهر المقبلة إلا أن المفاوضات المكثفة مع الكونجرس الأمريكي أجبرت البيت الأبيض على الحد من سلطات أوباما لنشر قوات عسكرية سواء من حيث الشكل أو النطاق.
ونص الطلب الذي أُرسل إلى الكونغرس(لا يخول (الرئيس) استخدام القوات المسلحة الأميركية في عمليات قتالية برية هجومية متواصلة)

رغم أنه لا يستبعد قيام القوات الخاصة بعمليات، ولكنه يمنع القيام بأي غزو بري أو بأي مهمة لإحلال السلام.
على الجانب السوري سيطرت قوات الحكومة السورية، ومقاتلو حزب الله اللبنانية المتحالفون معها على أراضٍ جديدة في هجوم كبير في جنوب سوريا أمس الأربعاء استمرارًا لحملة ضد مقاتلين معارضين يمثلون واحدًا من أكبر التهديدات المتبقية للعاصمة دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتابع الصراع:" إن القوات المهاجمة التي يتقدمها حزب الله سيطرت على عدة تلال وقرى وأذاع التلفزيون السوري الرسمي نبأ تقدم القوات يوم أمس.
وأفاد المرصد أن القوات السورية سيطرت مدعومة بمسلحين

من حزب الله اللبناني، وإيران على بلدة دير العدس، ومحيطها في محافظة درعا.
وقال متحدث باسم إحدى جماعات المعارضة:" إنها فقدت أرضًا". لكنه وصفها بأنها غير مهمة، وجنوب سوريا هو آخر موطئ قدم للمعارضة المعتدلة للرئيس بشار الأسد الذي عزز سيطرته على معظم غرب سوريا بعد مرور أربعة أعوام تقريبًا على بدء الحرب الأهلية.
وتنشط جبهة النصرة وهي جناح تنظيم القاعدة في سوريا في الجنوب الذي يمتد إلى الحدود مع الأردن وإسرائيل، بينما يسيطر مقاتلو تنظيم الدولة"داعش" على معظم شمال وشرق سوريا.
وقال أبوغيث المتحدث باسم جماعة ألوية سيف الشام وهي جزء من تحالف (الجبهة الجنوبية) المعارض المدعوم من دول تناهض الأسد:" إن النظام يريد إقامة خط دفاع حول دمشق".
وأضاف متحدثًا عبر الإنترنت من داخل سوريا أن جماعته لديها كتيبة تشارك في المعركة.
وقال المتحدث باسم الجبهة الجنوبية عصام الريس:" إن خسائر فادحة لحقت بالقوات الحكومية لكنها تبدو مصرة على مواصلة الهجوم".

أهم الاخبار