استياء بغزة عن عودة المنتجات الإسرائيلية

عربى وعالمى

الأربعاء, 11 فبراير 2015 19:17
استياء بغزة عن عودة المنتجات الإسرائيلية
القاهرة – بوابة الوفد

بدأت مشروبات "صنعت في إسرائيل" في الأيام القليلة الماضية تزاحم المنتجات الفلسطينية في قطاع غزة، الأمر الذي أثار استياء في القطاع.

فقد أثار قرار وزارة الاقتصاد الفلسطينية استئناف استيراد المنتجات الإسرائيلية من العصائر وبعض السلع الأخرى استياء أصحاب المصانع الفلسطينية العاملة في قطاع غزة.
وطالب أصحاب المصانع، الذين تنتج مصانعهم منتجات مماثلة للمنتجات الإسرائيلية، بسرعة وقف القرار لما له من تداعيات

سلبية على حجم إنتاجهم.
وقال الوكيل المساعد في وزارة الاقتصاد عبد الفتاح الزريعي "نحن نسمح بدخول هذه الأصناف إلى الأسواق، ولكن وفق رسوم جمركية عالية، وهذه الرسوم تسمح ببقاء الميزة التنافسية للمنتج المحلي في السوق.. كما تحد من قدرة المنتج الإسرائيلي على غزو الأسواق".
وكشف مدير الإنتاج في "شركة المدينة"
نور الدين حماد بأن دخول المنتج الإسرائيلي يلحق الضرر بالإنتاج المحلي ويقلل من فترات العمل ويزيد من الركود والتوقف عن العمل بإجمالي 10 أيام في الشهر.
ومما يزيد من تحديات عمل المصانع الفلسطينية أيضاً حجم الدمار والأضرار التي ألحقتها بها 3 حروب إسرائيلية على غزة.
غير أن حملات مقاطعة المنتج الإسرائيلي، إضافة إلى ارتفاع ثمنه، أمران يعول عليهما بشكل كبير في حسم الجدل القائم بين مستوردي المنتج الإسرائيلي وأصحاب المنتجات المحلية.. إلا إن القرار الأخير يبقى بيد المستهلك ذاته.

 

أهم الاخبار