أوباما يبرر رفض لقاء نتنياهو

عربى وعالمى

الثلاثاء, 10 فبراير 2015 09:49
أوباما يبرر رفض لقاء نتنياهو
القاهرة – بوابة الوفد

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن البروتوكول الدبلوماسي يمنعه من لقاء نتنياهو الذي تأتي زيارته في أوج حملته الانتخابية قبل أسبوعين من موعد الانتخابات التشريعية في إسرائيل في 17 مارس.

وأضاف "لدينا إجراء يقضي بعدم لقاء القادة قبل فترة قصيرة من انتخاباتهم وتحديدا قبل أسبوعين من الانتخابات".
في حين شدد على أن الولايات المتحدة تتمسك بـ"علاقاتها التي لا تنكسر" مع إسرائيل، وصرح خلال مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل "هذه هي العلاقة الأمريكية الإسرائيلية التي تتجاوز الأحزاب. وهي علاقة تتعلق بالرابط الذي لا ينكسر الذي نشعر به، والتزامنا بأمن

إسرائيل والقيم المشتركة التي بيننا".
من جانبه أكد نتنياهو تصميمه على إلقاء خطاب أمام الكونجرس الأمريكي في 3 مارس وقال في تجمع انتخابي "انا مصمم على إلقاء خطاب أمام الكونجرس، ولذلك قررت التوجه إلى واشنطن وعرض موقف إسرائيل بيد أن مسئولين إسرائيليين يدرسون تغيير الطريقة التي سيلقي بها نتنياهو كلمته المقررة أمام الكونجرس الأمريكي في محاولة لتهدئة الضجة التي نشبت بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي بسبب الكلمة المرتقبة التي ستركز على إيران.
جدير بالذكر أن البيت الأبيض
أعرب عن انزعاجه إثر إعلان الدعوة التي وجهها الجمهوريون إلى نتنياهو لإلقاء خطاب في الكونجرس حول الملف النووي الإيراني.
وترجم الاستياء بشكل خاص عبر الإعلان أن نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن لن يكون حاضرا أثناء إلقاء الخطاب.
تأتي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي للولايات المتحدة في أوج صراع القوة بين البيت الأبيض والكونجرس حول الملف الإيراني. ويؤيد قسم كبير من أعضاء الكونجرس الأمريكي إقرار مزيد من العقوبات ضد طهران حتى قبل معرفة نتيجة المفاوضات الدولية الجارية حول الملف النووي.
وأعلن أوباما بوضوح انه سيستخدم حق النقض لرفض أي عقوبات جديدة. وفي إسرائيل كثف العديد من زعماء المعارضة الوسطية واليسارية وكذلك العديد من المعلقين الدعوات لنتنياهو لكي يلغي خطابه من اجل عدم إضعاف "العلاقة الخاصة" بين الولايات المتحدة وإسرائيل.
 

أهم الاخبار