للمرة الأولى.. مقتل قيادى من "داعش" بأفغانستان

عربى وعالمى

الثلاثاء, 10 فبراير 2015 08:39
للمرة الأولى.. مقتل قيادى من داعش بأفغانستان
القاهرة – بوابة الوفد

قال مسئولون أفغان إن قياديا بارزا في "تنظيم الدولة" قتل في ضربة صاروخية من طائرة من دون طيار في ولاية هلمند الواقعة جنوبي البلاد، أمس الاثنين، وقتل معه على الأقل 4 من المسلحين، في أول هجوم من نوعه على داعش في البلاد.

وأوضح مسئولون أمريكيون أن هناك 8 أشخاص قتلوا في الغارة التي شنتها طائرة غير مأهولة، لكنهم لم يستطيعوا تأكيد مقتل القيادي في "تنظيم الدولة".
وقال نائب حاكم الولاية إن القيادي، ويدعى عبد الرؤوف، قتل بمعية 4 مسلحين إثر اصابة صاروخ أطلقته

طائرة مسيرة من دون طيار على سيارتهم.
يبدو أن الهجوم كان يمثل ضربة لجهود "تنظيم الدولة" لتطوير رافد محلي تابع لها لتحدي طالبان التي طالما سيطرت على البلاد طويلا.
والشهر الماضي، قال زعماء قبائل أفغان ومحللون استخباراتيون غربيون للأسوشيتد برس إن عبدالرؤوف كان أهم قادة "تنظيم الدولة"، الذين يقومون بتجنيد مقاتلين في هلمند، وكان سجينا سابقا في معتقل غوانتانامو الأميركي في كوبا بسبب تورطه مع طالبان.
ورؤوف من ولاية هلمند جنوبي
أفغانستان، وخلال حكم طالبان، الذي انتهى في أواخر 2001، كان عبدالرؤوف قائدا لفيلق في ولاية هيرات غرب البلاد وفي العاصمة الأفغانية، كابل.
ووصف المسئولون الأفغان عبدالرؤوف بأنه قائد سابق في طالبان انشق عنها لينضم إلى "تنظيم الدولة"، قائلين إنه كان بدأ في رفع الرايات السوداء للتنظيم في قرى ومدن في هلمند، ليزيل أعلام طالبان البيضاء المنافسة.
وقال سيف الله سانغينوال، زعيم قبيلة في مدينة سانغين في هلمند، إن حوالي 20 شخصا قتلوا في القتال الذي دار أخيراً بين "تنظيم الدولة" وفصائل طالبان.
ويسيطر "تنظيم الدولة" على مناطق شاسعة من العراق وسوريا، حيث أعلن إقامة الخلافة الإسلامية بناء على التفسير المتشدد للشريعة الإسلامية، وطالب بمبايعة مسلمي العالم له.

أهم الاخبار