رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحف العالم: مذبحة الألتراس مدبرة وانتكاسة للحكومة

عربى وعالمى

الاثنين, 09 فبراير 2015 18:30
صحف العالم: مذبحة الألتراس مدبرة وانتكاسة للحكومةصورة ارشيفية
القاهرة - بوابة الوفد – رحمة محمود:

اهتمت صحف العالم بالاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن ومشجعي رابطة نادي الزمالك "ألتراس وايت نايتس" أمس أمام استاد الدفاع الجوي أثناء مباراة "الزمالك" و"إنبي" والتي أسفرت عن مقتل 19 من مشجعي الرابطة وإصابة العشرات .

وشنت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية في مقال للمحلل الرياضي " جيمس دروسي" نشر اليوم علي موقعها الإلكتروني، هجوماً على الحكومة المصرية بعد الحادث الذي وقع أمس، قائلة: "أن مذبحة ألتراس الزمالك انتكاسة خطيرة في عهد الرئيس "عبد الفتاح السيسي".

وأضافت الصحيفة : "من الصعب أن تزعم الحكومة المصرية استعاده الأمن والقانون في البلاد في الوقت الذي لا تستطيع فتح الملاعب أمام الجماهير لحضور المباريات". 
بينما اتهمت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية قوات الأمن بنصب كمين لاستهداف مشجعي الزمالك بالسماح لهم بدخول المباراة عن طريق القفص الحديدي الذي وضع عند مدخل الاستاد.
وأوضحت الصحيفة أن مشجعي الزمالك أشعلوا الألعاب النارية بالقرب من سيارة تابعة للشرطة، فرد الأمن عليهم بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن مقتل 19 شخصًا وإصابة العشرات. 
ونقلت الصحيفة عن جماهير الزمالك المعروفة باسم "الفرسان البيض قولهم: إن "العنف بدأ بسبب محاصرة الأمن للمشجعين في باب ضيق واحد فقط محاط بالأسلاك الشائكة للسماح لهم بالدخول، مما أدي إلى زيادة التدافع بعدها أطلقوا قنابل الغاز

المسيل للدموع".
وزعمت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن استهداف مشجعي نادي الزمالك أمام استاد الدفاع الجوي يعتبر علي حد زعمها "انتقاماً من الدولة"،  لأنهم لعبوا دوراً مشابهاً لجماهير النادي الأهلي في ثورة 25 يناير 2011 ، بالإضافة إلى خلافهم مع رئيس نادي الزمالك الذي يعتبر علي حد وصفها " محامي الثورة المضادة ولا يخفى عدائه للثوار أو الألتراس".  
ووصفت الصحيفة أحداث الأمس "بالمذبحة انتقاماً من جماهير نادي الزمالك".
بينما وصفت صحيفة "ديلي ميل" في تقرير لها نشر اليوم،  مصر بأنها بلد على الحافة بعد سنوات طويلة من التمرد والاحتجاجات.
ورأت الصحيفة أن روابط الألتراس هى الأقوى والأكثر تنظيمًا فى مصر بعد جماعة الإخوان  المسلمين، مشيرةً إلى أن حادثة استاد الدفاع الجوي جاءت بعد ثلاث سنوات فقط من مذبحة بورسعيد والتي أسفرت عن سقوط 74 قتيلا من جماهير النادي الأهلي.

 

أهم الاخبار