قوى سياسية باليمن تنسحب من اجتماع الحوثيين

عربى وعالمى

الاثنين, 09 فبراير 2015 13:39
قوى سياسية باليمن تنسحب من اجتماع الحوثييناجتماع الحوثيين بالقوى السياسية
القاهرةـ بوابة الوفد:

انسحبت بعض القوى السياسية اليمنية من أول اجتماع بين المتمردين الحوثيين مع خصومهم السياسيين منذ فرض سلطتهم بالقوة عبر حل البرلمان وتشكيل هيئة أمنية تعمل كحكومة أمر واقع في البلاد.

وبدأت المحادثات التي جرت بوساطة مبعوث الأمم المتحدة جمال بنعمر، الاثنين، بحضور ممثلين عن ائتلاف للأحزاب السياسية الكبرى في البلاد، فضلا عن حزب الرئيس السابق

علي عبد الله صالح.
إلا أن الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، عبدالله نعمان، انسحب من المفاوضات إثر تهديدات أطلقها ممثل جماعة الحوثي، ثم تلا ذلك انسحاب ممثل حزب الإصلاح اليمني من المفاوضات.
وكان بنعمر قد أكد، الأحد، موافقة الحوثيين على استئناف الحوار، الذي توقف عقب
سيطرة الحوثيين على مفاصل عدة بالدولة، وإذاعة "إعلان دستوري" جديد يوم الجمعة الماضي.
وتعصف باليمن أزمة سياسية منذ استقالة الرئيس ورئيس الوزراء الشهر الماضي، في أعقاب سيطرة الحوثيين على قصر الرئاسة. وحل الحوثيون يوم الجمعة البرلمان وقالوا إنهم سيشكلون حكومة مؤقتة جديدة.
ويسود الغموض المشهد السياسي بعد إعلان معظم الأحزاب السياسية اليمنية، بما في ذلك حزب علي عبد الله صالح الذي اعتبر حليفا للحوثيين في الفترة السابقة، رفض التدابير الأحادية التي أعلنها الحوثيون.

أهم الاخبار