رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن بوست: يهود فرنسا يخططون للهجرة لإسرائيل

عربى وعالمى

الأحد, 08 فبراير 2015 15:16
واشنطن بوست: يهود فرنسا يخططون للهجرة لإسرائيل احتجاز الرهائن في متجر كوشير اليهودي
القاهرة ـ بوابة الوفد

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية اعتزام اليهود الفرنسيين الهجرة من فرنسا بعد مرور شهر على حادث احتجاز الرهائن في متجر كوشير اليهودي بضاحية سان مانديه بباريس.

ورصدت الصحيفة خطط يهود ضاحية سانت مانديه بباريس للقيام بهجرة جماعية محتملة من المكان الذي كانوا يعتقدون ذات مره أنه أرض الميعاد.
ولفتت الصحيفة في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد إلى مسارعة الحكومة الفرنسية لإقناعهم بعدم الرحيل، لدرايتها بحقيقة أن عدم شعور اليهود بوجود مستقبل لهم في سانت مانديه التي عاشوا فيها لفترة طويلة إلى جوار المسلمين والمسيحيين في وئام، لا يوفر فرصة حقيقية لتحقيق الفكرة المثالية الأوروبية للتعايش بين الأديان.
وأشارت إلى أنه مع التزايد السريع لليهود الذين يرغبون في الهجرة من مدينة سانت مانديه ومن جميع أنحاء فرنسا أصبح القرار بالفعل واضحا.. ونقلت الصحيفة

الأمريكية عن طبيبة بارزة بالمدينة قولها " السؤال لا يدور حول رحيلهم من عدمه ولكنه أصبح يدور حول موعد رحيلهم بالفعل".
وأوضحت أن الهجوم الذي نفذ على متجر كوشير اليهودي كان الأخير ضمن سلسلة الاعتداءات الإرهابية التي استمرت 3 أيام وهزت أرجاء البلاد، لافتة إلى أنه من بين جميع الطوائف المتضررة، على الأرجح شعر نصف مليون يهودي فرنسي بالتداعيات بصورة أكثر حدة.
وأشارت إلى تصاعد مشاعر معاداة السامية في فرنسا والتي انتشرت في جميع أنحاء أوروبا ففي بريطانيا العام الماضي على سبيل المثال كان يوجد أكثر من ألف ومائة شخص من المعادين للسامية تم تسجيلهم وهو ضعف العدد الذي سجل في عام 2013 حسبما أفادت
بيانات أصدرتها جماعة "كميونتي سيكيورتي تراست" التي توفر المشورة الأمنية ليهود بريطانيا.
ونوهت إلى أن الخوف من تصاعد العنف في فرنسا أصبح جليا خاصة بعد هجمات عام 2012 على مدرسة لليهود في مدينو تولوز أسفر عن مقتل مدرس وثلاثة طلاب.
كما أعلنت وكالة الهجرة اليهودية التي تشجع على الهجرة لإسرائيل أن أعداد اليهود الفرنسيين الذين يغادرون إلى إسرائيل كل عام استقر عند ألفي شخص حتى عام 2013 ، وفي العام الماضي ارتفع هذا الرقم إلى 7 آلاف، ليجعل فرنسا مساهما رئيسيا في أعداد لمهاجرين إلى إسرائيل، ويشير إلى أنه للمره الأولى يغادر أكثر من واحد في المائة من يهودى الغرب في عام واحد إلى إسرائيل. بحسب ما أفاد المتحدث باسم الوكالة آفي ماير.
وتابع ماير بقوله / منذ هجمات كوشير ارتفعت الدعوات المطالبة بالهجرة لدى الوكالة إلى أكثر من ثلاثة أضعاف، وتتوقع الوكالة نزوح 15 ألف فرنسي يهودي إلى إسرائيل عام 2015، بيد أن كثيرين غيرهم سيختاروا الذهاب إلى الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأستراليا وما هو أبعد من ذلك.

أهم الاخبار