رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«جوجل» تستجيب لنداءات حجب المواقع المتطرفة

تعيين ناطقين باللغة العربية لمتابعة دعايات الجماعات الجهادية

عربى وعالمى

السبت, 07 فبراير 2015 16:48
تعيين ناطقين باللغة العربية لمتابعة دعايات الجماعات الجهاديةجوجل
كتب – سعيد السبكى

بدأت شركة جوجل الاستجابة للنداءات العالمية لتدمير ورصد ومنع المواقع المتطرفة التى يستخدمها الارهابيون والجهاديون لنشر دعواتهم وأفكارهم، ووفقا لما قالته صحيفة ديلى ميل

البريطانية أمس، إن الشركة تعاقدت مع متحدثين باللغة العربية، للمساعدة في اتخاذ إجراءات صارمة ضد الجماعات الجهادية التي تستخدم منصة يوتيوب لأغراضها الدعائية المسلحة، وقامت الشركة باستخدام مشرفين في جميع أنحاء العالم، للمساعدة في منع جعل اليوتيوب مسرحًا لدعاية مسلحي التنظيمات، ولم تكشف الشركة عن عدد الموظفين الجدد، لكن مصادر أخبرت أن الشركة لديها الآن ناطقون باللغة العربية في كل

منطقة، للتعامل مع أي مشكلة تظهر.
وكان الفيلم الذي بلغت مدته 22 دقيقة عن حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيًّا قد تم تحميله على يوتيوب، وبقي لعدة ساعات، قبل إزالته من قبل المشرفين، وفي أثناء ذلك الوقت، تم بالفعل نشر الفيلم على تويتر، ونقلت الصحيفة عن  «جوناثان راسيل» الخبير في شئون مكافحة التطرف الفكري: إن هذه الدعاية التي يقوم بها التنظيم المسلح لها تأثير كبير في مساعدة 'تنظيم الدولة' على جعل
أتباعها الجدد أكثر تمسكًا بها.
وأوضح راسيل أن مسلحي التنظيم يريدون أن يعرضوا للأتباع الجدد وللعالم، كيف أن الجميع يخشون منهم ومن قوتهم، وهم لا يخشون من أحد، ولا يخضعون لتهديدات أحد ،ورحب راسيل بقرار جوجل اتخاذ إجراءات حازمة ولازمة حيال هذا الأمر، قائلًا: إن عملاق التكنولوجيا الأمريكي جوجل كان من بين عدد من شركات التكنولوجيا الكبرى، التي بدأت في اتخاذ مزيد من الإجراءات ضد مواد التنظيم في الأشهر الستة الماضية.
يذكر ان «الوفد» نشرت ملفا يوم الخميس الماضى كشفت خلاله استغلال الاخوان وداعش وكافة التنظيمات الارهابية للانترنت كمنصات دعائية لهم بجانب القنوات الفضائية، وطالبت «الوفد» باغلاق هذه المنصات لحماية افكار الشباب من الوقوع فى براثن شيوخ الفتنة والتطرف.


 

أهم الاخبار