بريطانيا: لن نسمح لإيران بتطوير أسلحة نووية

عربى وعالمى

السبت, 07 فبراير 2015 10:09
بريطانيا: لن نسمح لإيران بتطوير أسلحة نوويةفيليب هاموند
القاهرة - بوابة الوفد:

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن الغرب لن يسمح ‏لإيران بتطوير أسلحة نووية، مشيرا إلى أن فرض عقوبات جديدة على طهران سيقضى على ‏آمال التوصل لسلام في المنطقة.‏

وفي مقاله في صحيفة "ذي تايمز" البريطانية ، قال وزير الخارجية "انتخاب الرئيس روحاني ‏في عام 2013 كان دفعة كبيرة في العملية الطويلة للبحث عن حل للقضية النووية الإيرانية، ‏وأوضح أنه في نفس العام توصلت مجموعة (3+3) الى اتفاق مؤقت مع ايران بشأن تجميد ‏أنشطتها النووية المثيرة للقلق ، وأضاف أن إيران تقول إنها بحاجة الى الطاقة النووية، مؤكدا على أن الغرب ‏لا يعارض ذلك، ولكنه

يعارض أن تمتلك ايران القدرة على تطوير سلاح نووي.‏
وشدد فيليب هاموند في مقاله على أن العقوبات التي فرضها المجتمع الدولي على طهران كان ‏لها أثر كبير على الاقتصاد الإيراني ، مشيرا إلى أنه لا يجب أن يستمر ذلك على هذا النحو ، ووصف توصل إيران لاتفاق بالجائزة الكبرى لها ، حيث ستتمكن من ‏الوصول الى سنداتها وأرصدتها المجمدة لتعطي قبلة حياة لاقتصادها ، إضافة الى السماح لها ‏بالتجارة بحرية مرة أخرى وانهاء عزلتها.‏
وأعرب هاموند عن ثقته بأن التوصل الى
اتفاق أمر ممكن إذا امتلك الإيرانيون الإرادة ، وقال إن المفاوضات مثلت تحديا سياسيا وفنيا، ولكن كلا الجانبين تفهما مواقف بعضهما مما ‏ضيق الخلافات ، وأكد على انه ليس من المستحيل التوصل الى اتفاق مع إيران من حيث المبدأ ‏الشهر المقبل، على أن يكون التوصل الى اتفاق نهائي في شهر يونيو القادم ، وأضاف "بريطانيا ستواصل لعب دور فاعل ومركزي في المفاوضات الدولية مع إيران ، ‏ولكن يجب على إيران أن تظهر بما لا يدع مجالا للشك على أنها على استعداد للتخلص من ‏طموحاتها بامتلاك أسلحة نووية".‏
واختتم وزير الخارجية مقاله قائلا "رسالتي إلى إيران بسيطة: لقد كنا مرنين إلى أقصى درجة ممكنة مرونة. ‏الدبلوماسية تستغرق وقتا ولكنها تخلق فرصا ، والمقترحات الآن على طاولة المفاوضات تمثل ‏فرصة تحتاج ايران الى اغتنامها".‏

أهم الاخبار