رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الانفصاليون يتعهدون بتعبئة 100 ألف مقاتل بأوكرانيا

عربى وعالمى

الاثنين, 02 فبراير 2015 16:34
الانفصاليون يتعهدون بتعبئة 100 ألف مقاتل بأوكرانياالانفصاليون الاوكرانيين
أوكرانيا – بوابة الوفد

تعهد الانفصاليون الأوكرانيون الموالون لروسيا الإثنين بتعبئة 100 ألف مقاتل للمشاركة في المعارك في شرق البلاد ضد القوات الأوكرانية، في الوقت الذي تدرس الولايات المتحدة احتمال إرسال أسلحة إلى القوات الأوكرانية بعد فشل المحاولات الأخيرة لوقف إطلاق النار.

ويأتي التعهد بتصعيد النزاع المستمر منذ تسعة أشهر وأدى إلى مقتل 5100 شخص على الأقل، فيما يحاول الانفصاليون محاصرة مدينة ديبالسيفي التي تعتبر مركزا للمواصلات.
ونقلت وكالة الأنباء الانفصالية الرسمية (دان) عن "رئيس" جمهورية دونيتسك الانفصالية في شرق أوكرانيا الكسندر زخارتشنكو الاثنين "أن التعبئة العامة ستتم في جمهورية دونيتسك

الشعبية في الأيام العشرة المقبلة ومن المقرر تعبئة حتى مائة ألف رجل".
واعتبر المتحدث باسم الجيش الأوكراني اندري ليسنكو أن تصريحات زخارتشنكو "تعني أن المتمردين ليس لديهم موارد بشرية ولم يتمكنوا بعد من بلوغ أهدافهم، وهي السيطرة على المدينة الإستراتيجية" ديبالسيفي التي تضم محطة كبيرة للسكك الحديد تربط العاصمتين المتمردتين دونيتسك ولوغانسك، وشكلت مسرحا لمعارك طاحنة في الأسابيع الأخيرة.
وتقوم كييف بدورها بالتعبئة، ووجهت في أواخر يناير نداء رابعا يفترض أن يشمل حوالى
50 ألف رجل.
وتدهور الوضع ميدانيا بشكل خطير في الأسابيع الأخيرة مع سقوط خسائر كبيرة في صفوف الجنود الأوكرانيين والمدنيين على طول خط الجبهة .
وقتل اثنا عشر شخصا بينهم سبعة مدنيين في منطقتي دونيتسك ولوغانسك في الساعات الـ24 الأخيرة بعد عطلة نهاية أسبوع دامية سقط خلالها نحو خمسين قتيلا في صفوف الجنود الأوكرانيين والمدنيين بعد فشل المساعي للاتفاق على وقف لإطلاق النار.
وقال ليسنكو إن وسط مدينة ديبالسيفي تعرض للقصف وأن التعزيزات الحكومية بدأت هجوما مضادا لفك حصار الانفصاليين على المدينة.
وخلال الأيام الثلاثة الماضية أجلت القوات الأوكرانية 1872 شخصا من ثلاث مدن كانت الأكثر تضررا بالقتال ومن بينها ديبالسيفي.
لكن في دونيتسك معقل الانفصاليين الموالين لروسيا استقبل الإعلان عن التعبئة المقبلة بالتشكيك.

أهم الاخبار