رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحف العالمية ترحب بالإفراج عن مراسل الجزيرة

عربى وعالمى

الاثنين, 02 فبراير 2015 10:41
الصحف العالمية ترحب بالإفراج عن مراسل الجزيرة الصحفي الاسترالي بيتر جرسته
القاهرة – بوابة الوفد – رحمة محمود:

اهتمت الصحف العالمية بخبر ترحيل مراسل قناة الجزيرة الإخبارية "بيتر جريسته" بعد أن أمضي 13 شهرا في السجون المصرية هو واثنين من زملائه (محمد فهمي وباهر محمد)  بتهمة نشر أخبار كاذبة عن مصر والتعاون مع جماعة الإخوان الإرهابية.

وعلقت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على الخبر قائلة:" إن القرار الأخير من قبل قطر بإغلاق قناة الجزيرة مباشر مصر كجزء من اتفاق مصالحة مع مصر توسطت فيه المملكة العربية السعودية ربما مهد الطريق لإطلاق سراح جريسته.
وقالت الصحيفة إن حبس "جريسته" وزميليه محمد فهمي وباهر محمد، أثار قلق وسائل الإعلام

الدولية، فيما قال بعض الصحفيين المصريين إن الهدف من سجنهم يبدو أنه إرسال رسالة تحذير لهم.
وأشارت الصحيفة إلي إن القضية كانت محاولة لمعاقبة قطر التي تملك قناة الجزيرة ورعايتها لعلاقات وثيقة مع الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان الإرهابية. 
وقالت صحيفة "جارديان" البريطانية إن الأمل دب في نفس مراسل الجزيرة الآخر محمد فهمي، لأنه مواطن مصري كندي، ومن المنتظر ترحيله قريبا وفقا للمرسوم الرئاسي.
ونوهت الصحيفة إلي أن خبر الإفراج عن جرسته كان بالنسبة "لباهر
محمد"  لايشكل أهمية لأنه غير مؤهل للترحيل حيث لا يحمل سوا جواز السفر المصري، والأمل الوحيد المتبقي له هو إعادة المحاكمة أو انتظار عفو رئاسي.
وأوضحت الصحيفة إلي أن خبر الإفراج عن جريسته  أثار الاحتفالات في أستراليا، كما حلت الفرحة على أسرة جريسته بأسرها،مشيرةً إلي ما قاله شقيقه في مؤتمر صحفي عقد ببريسبان، " وجهي لا يستطيع أن يتوقف عن الابتسامة ".
وأعربت أسرة جريسته خلال المؤتمر عن امتنانها لجميع الذين دعموا الحملة المطالبة بترحيل جريسته، وامتنانهم للصحفيين الذين تابعوا سير القضية ولم يسمحوا لها أن تموت.
بينما قالت الإذاعة الأمريكية "فويس أوف أمريكا"، إن الوكالة الدولية للطاقة ومنظمة العفو الدولية ولجنة حقوق الإنسان للأمم المتحدة رحبوا بقرار مصر بترحيل الصحفي الأسترالي جرسته.

أهم الاخبار