رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأسبان عازمون على المشاركة فى مسيرة بوديموس

عربى وعالمى

السبت, 31 يناير 2015 14:54
الأسبان عازمون على المشاركة فى مسيرة بوديموس
القاهرة - بوابة الوفد

قبيل لحظات من بدء المسيرة التى دعا إليها حزب "بوديموس" اليسارى الراديكالى تحت شعار "مسيرة من أجل التغيير"، أعرب العديد من الأسبان عن عزمهم المشاركة بكثافة في المسيرة،

التي تعكس، في نظرهم، سخط الشعب من الأحوال الإقتصادية التى آلت لها رابع قوة إقتصادية فى منطقة اليورو.
ويرى المراقبون أن بوديموس، الذى أسس قبل عام، بات القوة السياسية الأولى في أسبانيا، حيث تشير استطلاعات الرأي أنه سيحصل على 25 % من أصوات الناخبين في الانتخابات القادمة، فيما أصبح زعيم الحزب، بابلو ايجليسياس، المتحدث باسم الطبقات المطحونة من سياسات التقشف التي تتبعها حكومة ماريانو راخوى اليمينية.
ويلهب بوديموس، الذى يدعو لوقف سياسات التقشف وإعادة جدولة الديون الأسبانية، حماس الأسبان الين تتفشى البطالة بين صفوفهم، حيث بلغ معدل البطالة ما يقرب من 24%

(5ر5 مليون عاطل عن العمل فى أسبانيا)، فيما نعيش 800 الف أسرة أسبانية بدون دخل.
وعلى أحد مقاهي حي فايكاس العمالي في مدريد، مسقط رأس بابلو ايجليسياس، يقول فيكتور، وهو مدرس موسيقى يبلغ 31 عاما، إنه سيشارك وأسرته وأصدقاءه في المسيرة، مشيرا إلى أنهم ينتظرون هذا الحدث منذ أسابيع، حيث أنه يعد رسالة واضحة للحكومة أن أسبانيا تتجه مباشرة نحو الإنهيار.
ويوضح فيكتور أن فوز حزب سيريزا، المشابه لبوديموس فى اليونان، بالإنتخابات البرلمانية اليونانية قبل أقل من أسبوع، أعطى الأمل للأسبان فى إمكانية التغيير، مشيرا إلى أنه على الرغم من الختلاف الشديد في الأوضاع بين اليونان وأسبانيا، إلا أن الطبقات الفقيرة
في البلدين هي من تعانى من إحساس الإهمال والذل.
وأكد فيكتور أن اللحظات الحالية تاريخية، موضحا أن اليونانيين والأسبان يثيرون رعب التكنوقراط في بروكسل، في إشارة للمفوضية الأوروبية، الذين يجب عليهم إعادة التفكير في سياساتهم.
من جانبها، قالت ماريا، التى تشارك فى كل النشاطات الشعبية فى الحى، أنها تأمل فى أن تضع الإنتخابات المحلية المقررة فى مايو والبرلمانية المقررة فى نوفمبر القادمين حدا للنظام السياسي القائم فى أسبانيا، والذى يتداول من خلاله الحزبان الشعبى والإشتراكى السلطة فيما بينهما، مشيرة إلى أن هذا النظام قائم على الفساد وعدم العدالة.
وتضيف ماريا أن مسيرة اليوم تمثل بدء العد التنازلي لإنتهاء عهد طبقة السياسيين غيرالأكفاء، الذين يحكمون البلاد والذين سلبوا من الشعب سيادته.
يذكر أن الدعوة إلى المسيرة لاقت قبولا شديدا حيث أبدى أكثر من 515 الف شخص رغبته فى المشاركة على حساب الحزب على موقع التغريدات القصيرة "تويتر" حتى مساء أمس، فيما عرض الكثير من قاطنى مدريد إستقبال المشاركين فى المسيرة، من خارج العاصمة، فى منازلهم.

أهم الاخبار