رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"وول ستريت جورنال":

تحول استراتيجى فى علاقة واشنطن بمتمردى اليمن

عربى وعالمى

الجمعة, 30 يناير 2015 09:11
تحول استراتيجى فى علاقة واشنطن بمتمردى اليمنصورة أرشيفية
القاهرة - بوابة الوفد:

قال مسئولون بالبيت الأبيض وقادة للمتمردين الحوثيين إن الولايات المتحدة تشكل علاقات مع المتمردين الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة اليمنية صنعاء، في أوضح مؤشر على تحول نهج الولايات المتحدة هناك، حيث تسعى للحفاظ على قتالها ضد فرع تنظيم القاعدة الرئيسي.

وكشف مسئولو البيت الأبيض والقادة الحوثيين، حسبما أوردت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية في سياق تقرير أوردته على موقعها الالكتروني اليوم الجمعة، عن تواصل المسئولين الأمريكيين مع المقاتلين الحوثيين من خلال وسطاء إلى حد كبير، لتعزيز تحول سياسي مستقر في ظل اكتساب الحوثيين المزيد من النفوذ، وذلك لضمان تمكن واشنطن من

مواصلة حملتها لشن غارات جوية تستهدف قادة تابعين لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.
ونقلت الصحيفة عن مسئول أمريكي بارز، قوله "ينبغي علينا أن نسعى جاهدين ألا ينتهي الأمر بتأجيج الموقف من خلال إطلاق النيران دون قصد على المقاتلين الحوثيين، الحوثيون ليسوا هدفنا العسكري، هدفنا العسكري هو تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ولابد أن نستمر في التركيز على ذلك".
وأضافت أن تواصل واشنطن مع الحوثيين، الذين تمكنوا من هزيمة القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور
هادي، وهو حليف وثيق لأمريكا، يأتي على النقيض من سنوات من الدعم الأمريكي لحكومة هادي، التي يعارضها الحوثيون.
ورأت الصحيفة الأمريكية أن هذا التحول الاستراتيجي يمكن أن يضع الولايات المتحدة في نفس جهة إيران بشأن الصراع في اليمن، حيث ينتمي الحوثيون إلى الطائفة الايزيدية، التي تشكل نحو ثلث سكان اليمن، وفق بعض التقديرات، وتمارس الطقوس الشيعية وتتركز في شمال غرب اليمن. ويعتقد مسئولون أمريكيون أن المسلحين الحوثيين تلقوا تمويلا كبيرا وأسلحة من إيران - التي يهيمن عليها الشيعة - وهو ما يختلف القادة الحوثيون على تأكيده أو نفيه.
وأكد مسئولو البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية ل"وول ستريت جورنال"، الاتصالات مع الحوثيين، إلا أنهم شددوا على انصباب تركيزهم نحو تعزيز الاستقرار السياسي في اليمن والحفاظ على أمن الأمريكيين.
 

أهم الاخبار