رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الإعلام العُماني:

سياسة السلطنة الإعلامية تسير وفق نهضة قابوس

عربى وعالمى

الخميس, 29 يناير 2015 10:23
سياسة السلطنة الإعلامية تسير وفق نهضة قابوس
القاهرة - بوابة الوفد:

أكد الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام بسلطنة عمان خلال بيان وزارة الإعلام أمام مجلس الشورى أن وزارة الإعلام تضطلع بتنظيم قطاع الإعلام في السلطنة والإشراف عليه.

وذلك عملاً بما نص عليه المرسوم السلطاني رقم (35/2009) بتحديد اختصاصات الوزارة وأهمها اقتراح السياسة العامة للإعلام بما يتفق والسياسة العامة للدولة ووضع الخطط الإعلامية والبرامج الكفيلة بتنفيذها ومتابعتها واقتراح مشروعات القوانين وإصدار اللوائح المتعلقة بمجالات عمل الوزارة والعمل على تزويد المواطنين بالمعلومات الكافية عن التطورات والأحداث الداخلية والخارجية والتنمية التي تشهدها السلطنة والعمل على بث الوعي والمعرفة وتوظيف الرسالة الإعلامية لتحقيق الوعي والانفتاح الثقافي من خلال وسائل الإعلام مع ضمان حرية الرأي والتعبير وفقا للقانون والعمل على استمرارية الحضور العماني في الوسائط الإعلامية.

 

تحدث البيان عن أن السياسة الإعلامية للسلطنة رسمها السلطان قابوس بن سعيد منذ بدء النهضة وعبر مختلف مراحل مسيرتها وهي رؤية تسير بوضوح لتحقيق

الأهداف والمرتكزات التي وضعت من أجلها، حيث تتطلع وزارة الإعلام في رؤيتها نحو إعلام عُماني متقدم يواكب المتغيرات الإقليمية والدولية بما يتفق والسياسة العامة للدولة ويستند في أدائه على الجودة والنوعية والمهنية في تلبية الاحتياجات المعرفية للمجتمع من خلال الالتزام بمبادئ المصداقية والمسؤولية والقدرة التنافسية.

 

كما يسعى الإعلام العُماني إلى تحقيق أهداف استراتيجية في كافة خططه وبرامجه وهذه الأهداف تتضمن نشر وتعزيز قيم الوحدة الوطنية وترسيخ الولاء للوطن ولجلالة السلطان والمساهمة في تنمية الموارد البشرية بالمعارف المتجددة ومواكبة المجتمع المعرفي والتوعية بدورها الأساسي في البناء والتنمية والمحافظة على المكتسبات وترسيخ قيم ومبادئ المجتمع العماني الأصيلة وتأكيد انتماء السلطنة العربي والإسلامي.

 

أوضح البيان أن السياسة الإعلامية العُمانية تقوم على مبادئ ومرتكزات يمكن إجمالها فى مبادئ الدين الإسلامي

الحنيف وقيمه السمحة النبيلة والنظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101/96، وما ينعكس عنه من اكتمال لمنظومة دولة المؤسسات تنظيمياً وقانونياً الفكر السامي لجلالة السلطان قابوس بن سعيد.

 

في إطار اهتمام وزارة الإعلام بتشجيع التأليف والطباعة وخدمة الكُتّاب فقد بدأت الوزارة بمنح الرقم الدولي الموحد للكتاب (ISBN) في السلطنة في مطلع عام 2013 حرصا منها على التطوير والإفادة من كل ما هو جديد في مجال النشر وذلك بالتواصل مع الوكالة الدولية للترقيم الدولي الموحد للكتاب (ISBN) في المملكة المتحدة.

 

ويتم منح الرقم الدولي للكتاب من خلال دائرة المطبوعات والنشر حيث يقوم الموظفون المختصون بتدقيق ومراجعة الترقيم الدولي الموحد للكتاب وصرفه للكتب والإصدارات المراد طباعتها إلى جانب رقم الإيداع المحلي.

 

وحول محور الأعلام الخارجي قال البيان إدراكاً من الوزارة لأهمية الإعلام الخارجي الذي يقوم بدور فاعل في تمثيل السلطنة والتعريف بها في مختلف الأوساط وتوضيح سياساتها ومواقفها والتعبير الأمثل عن توجهاتها إلى جانب المحافظة على صورة ذهنية إيجابية للسلطنة خارج الحدود فإنها تسعى دوماً لتطوير وتوسيع القنوات التي يعمل من خلالها الإعـلام العمانـي على الصعيد الخارجي وأهم هذه القنوات حالياً الملحقيات الإعلامية والمطبوعات والمواد الإعلامية.

 

 

أهم الاخبار