رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زعيم كوبا: لا أثق بأمريكا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 27 يناير 2015 08:48
زعيم كوبا: لا أثق بأمريكا
القاهرة – بوابة الوفد:

أبدى الزعيم الكوبي المتقاعد والعدو اللدود للولايات المتحدة الأمريكية فيدل كاسترو، الاثنين، شكلاً من أشكال الدعم للمحادثات بين بلاده وواشنطن، لكنه أوضح أنه لا يثق بواشنطن.

جاء هذا الدعم من شقيق الرئيس الكوبي فيما يبدو في أول بيان يصدره منذ أعلنت واشنطن وهافانا عزمهما في 17 ديسمبر استعادة العلاقات الدبلوماسية.

وقال كاسترو، البالغ من العمر 88 عاماً، في البيان "أي حل سلمي أو تفاوضي للمشكلات بين الولايات المتحدة وشعوب أمريكا اللاتينية لا يقتضي القوة أو استخدام القوة، ينبغي أن يعامل وفقاً للقواعد والمبادئ الدولية".

وأضاف، في رسالة موجهة إلى اتحاد الطلبة تليت عبر

التلفزيون الرسمي "سندافع دائماً عن التعاون والصداقة مع جميع شعوب العالم بمن فيهم خصومنا".

لكن فيدل كاسترو قال في رسالته إنه لا يثق بالولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه في الوقت نفسه لا يرفض مع ذلك التقارب مع واشنطن.

وقال كاسترو في رسالة  "لا أثق بسياسة الولايات المتحدة ولم أتبادل أي كلام معها ولكن هذا لا يعني في أي وقت أنه رفض لحل سلمي للنزاعات".

واضاف فيدل كاسترو إن "الرئيس الكوبي اتخذ إجراءات تتلاءم مع صلاحياته.. سوف ندافع دائماً عن

التعاون والصداقة بين جميع شعوب العالم بمن فيهم خصومنا السياسيون".

ولم يصدر أي تصريح عن كاسترو منذ أعلنت واشنطن الشهر الماضي عزمها إعادة العلاقات الدبلوماسية مع كوبا، كما لم يظهر علانية، الأمر الذي أثار تكهنات بشأن صحته.

غير أنه تبين لاحقاً أنها شائعات، حيث قال اللاعب والمدرب الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا، الذي يعد من المقربين من كاسترو، في مقابلة مع محطة تيليسور التلفزيونية الإقليمية، ومقرها في فنزويلا: "فيدل على ما يرام. هذا توقيعه.. أعرضه عليكم حتى تعرضوه على العالم".

ونشرت آخر كلمات لفيدل كاسترو في السابع عشر من أكتوبر الماضي في مقال بإحدى الصحف الرسمية.

وكانت واشنطن أعلنت في ديسمبر الماضي عزمها تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع كوبا، بعد أكثر من 50 عاماً على التحول الخطير الذي شهدته العلاقات بين البلدين.

أهم الاخبار