رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالوثائق.. مارجريت تاتشر حاولت الحصول على سلاح كيماوى

عربى وعالمى

الثلاثاء, 30 ديسمبر 2014 11:26
بالوثائق.. مارجريت تاتشر حاولت الحصول على سلاح كيماوى
وكالات:

كشفت وثائق سرية حكومية بريطانية، اليوم الثلاثاء، عن أن رئيسة وزراء ‏بريطانيا في فترة الثمانينات مارجريت تاتشر فكرت في تسليح البلاد بأسلحة كيماوية بمبلغ ‏‏200 مليون إسترليني بعد أن قدمت أدلة على أن الاتحاد السوفييتي السابق يطور سلاحا جديدا ‏قادرا على سحق قوات الناتو.‏

وتكشف الوثائق التي نشرتها "إدارة الأرشيف الوطني" اليوم عن أنه في حين كانت بريطانيا ‏ ابتعدت عن استخدام الأسلحة الكيماوية ودمرت مخزونها، بحثت حكومة تاتشر في ‏الحصول على ترسانة جديدة كبيرة لأسلحة الدمار

الشامل وسط تجدد التوتر مع موسكو في ‏عام 1984.‏
وسجل مستشار السياسة الخارجية تشارلز باول لرئيسة الوزراء في ذلك الوقت قولها بأنها ‏ووزراء يواجهون خطر الاتهام بالجهل إذا لم يتم إعادة تسليح المملكة المتحدة "بالأسلحة ‏الكيماوية".‏
وأكدت وثائق وزارة الدفاع من عام 1984 على نطاق التهديد الروسي مع تقييم بأن روسيا ‏كانت تمتلك أكثر من 300 ألف طن من غاز الأعصاب.‏
وفي الوقت نفسه، قدر فريق عمل
من وزارة الداخلية أن هجوما بالأسلحة الكيميائية الروسية ‏تشنها ثلاث طائرات فقط على مطار جاتويك سيخلف 16350 قتيلا و29 ألف مصاب، في ‏حين أن هجوما مماثلا على حوض بناء السفن في ساوثهامبتون سيخلف 33350 قتيلا و42 ‏ألف جريح.‏
وعلى رغم ذلك فإن دقائق من اجتماع تاتشر، الملقبة "بالمرأة الحديدية" مع وزرائها كشف عن ‏أنهم توصلوا إلى أن الوقت ليس مناسبا لمثل هذه الأسلحة.‏
وينتظر أن تنشر إدارة "الأرشيف الوطني" في غرب لندن مجموعة من التسجيلات والوثائق ‏من عامي 1985 و1986.‏
وكشفت أيضا عن أن وزارة الداخلية فكرت في تزويد المنازل بملاجئ من الأسلحة الكيماوية، ‏وسط مخاوف من هجوم من الاتحاد السوفييتي.‏

أهم الاخبار