رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

" داعش" يفقد أكثر من 1000 قتيل في غارات للتحالف في سوريا

عربى وعالمى

الأربعاء, 24 ديسمبر 2014 06:53
 داعش يفقد أكثر من 1000 قتيل في غارات للتحالف في سوريا
عواصم العالم ـ أ. ف. ب :

أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان  مقتل اكثر من الف مقاتل ينتمون بغالبيتهم الساحقة الى تنظيم «داعش» المتطرف في غارات التحالف الدولي في سوريا منذ بدايتها قبل ثلاثة أشهر.

وأوضح المرصد ان قتلى ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هم 1046 مقاتلا ينتمون الى تنظيم «داعش» وغالبيتهم من جنسيات غير سورية، و72 من جبهة النصرة الفرع السوري لتنظيم القاعدة، ومقاتل مسلح آخر واحد، و52 مدنيا.
وشنت الولايات المتحدة وحلفاؤها في 23 سبتمبر الماضي اولى غاراتها على مواقع للمسلحين المتطرفين في سوريا، بعد نحو شهر ونصف الشهر على بدء ضربات

التحالف الذي يضم دولا عربية ضد اهداف في العراق المجاور.
وعلى صعيد متصل،  اعلنت منظمة العفو الدولية، ان النساء والفتيات الايزيديات يقدمن على الانتحار او يحاولن القيام بذلك، بعد تعرضهن للسبي على يد تنظيم « داعش» الذي فاخر باستعبادهن بعدما سيطر على مناطق تواجد هذه الاقلية الدينية في العراق.
وقالت كبيرة مستشاري الازمات في منظمة العفو دوناتيلا روفيرا في تقرير ان العديد من اللواتي وقعن ضحية عمليات استعباد جنسية، يبلغن من العمر 14 عاما او
15، وحتى أقل من ذلك،  وافاد تقرير المنظمة ان شابة اسمها جيلان وتبلغ من العمر 19 عاما، اقدمت على الانتحار خوفا من تعرضها للاغتصاب، بحسب شقيقها. واكدت احدى الايزيديات التي خطفت على يد التنظيم المتطرف، وتمكنت لاحقا من الهرب، حصول هذا الامر.
وارتكب التنظيم انتهاكات واسعة لحقوق الانسان في مناطق سيطرته، شملت اعمال قتل جماعي لخصومه وذبح وخطف. وتعرض ابناء الاقلية الايزيدية لعملية «ابادة»، بحسب الامم المتحدة، على يد عناصر التنظيم الذي سيطر على مناطق تواجدهم بشمال العراق، شملت قتل المئات واتخاذ «سبايا».
وفى جنيف،  اعطت سوريا موافقتها على توزيع مواد طبية وادوية في مناطق حلب التي تسيطر عليها المعارضة وكذلك في منطقة بالقرب من العاصمة دمشق، حسب ما اعلنت منظمة الصحة العالمية.
=

 

أهم الاخبار