رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما: خط أنابيب كيستون ليس "معادلة سحرية" للاقتصاد

عربى وعالمى

السبت, 20 ديسمبر 2014 10:17
أوباما: خط أنابيب كيستون ليس معادلة سحرية للاقتصاد
وكالات:

أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما مجددا الجمعة عن شكوكه في فوائد مشروع خط أنابيب كيستون بين كندا والولايات المتحدة، مؤكدا أنه لا يشكل "المعادلة السحرية" بالنسبة إلى الاقتصاد الامريكي.

وقال اوباما في مؤتمره الصحافي التقليدي لنهاية العام "ثمة توجه لتقديم هذا المشروع كمعادلة سحرية ل(معالجة) ما يعانيه الاقتصاد الامريكي، ومن الصعوبة بمكان، على الورق، تحديد مصدر" هذا الاعتقاد.

وهذا المشروع المعلق منذ ستة أعوام بسبب مخاوف بيئية، يشكل احدى اولويات المعارضة الجمهورية التي ستهيمن

على الكونجرس في يناير وتؤكد انه سيؤمن عشرات الاف فرص العمل في الولايات المتحدة.

واذ اقر بأن المشروع سيؤمن "بضعة آلاف من الوظائف"، أكد أوباما ان المستفيد الاكبر منه هي الشركات الكندية التي ستستخدم خط الانابيب لنقل النفط الخام بوتيرة اسرع الى المصافي في خليج المكسيك.

واضاف الرئيس الامريكي الذي قد يلجأ الى الفيتو ضد قانون جمهوري يجيز مشروع كيستون "انه

جيد جدا بالنسبة الى شركات النفط الكندية وهو جيد للصناعة النفطية الكندية لكنه لن يعود بفوائد كبرى على المستهلكين الامريكيين".

واعتبر في السياق نفسه ان تأثير المشروع سيكون "محدودا" على اسعار الوقود في الولايات المتحدة.

ورأى اوباما ان تشجيع الاستثمارات في البنى التحتية سيعود بفائدة اكبر على الاقتصاد الاميركي وسيشكل وسيلة "مباشرة اكثر" لدعم التوظيف.

وقال "تصوروا ما يمكننا القيام به عبر اعادة بناء طرق وجسور في البلاد، الامر الذي يستطيع الكونجرس ان يجيزه، سنتمكن (عندها) من تأمين مئات الاف الوظائف وربما مليون".

واكد اوباما ايضا وجوب التحقق من تداعيات مشروع كيستون البيئية وتأثيره على التبدل المناخي.

 

أهم الاخبار