رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة صينية:

الفيلم الأمريكي حول كوريا الشمالية "وقاحة ثقافية"

عربى وعالمى

السبت, 20 ديسمبر 2014 10:17
الفيلم الأمريكي حول كوريا الشمالية وقاحة ثقافية
وكالات:

وصفت صحيفة جلوبال تايمز الصينية اليوم السبت "بالوقاحة الثقافية" الفيلم الأمريكي الذي يسخر من الزعيم الكوري الشمالي وألغي عرضه بعد هجوم إلكتروني واسع على الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة التي تملكها صحيفة الشعب الناطقة باسم الحزب الشيوعي الصيني ان السينمائيين الاميركيين ليسوا محقين في سخريتهم من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، وذلك في فيلم "المقابلة" (ذي انترفيو) الذي اثار غضب بيونغ يانغ.
وأضافت "جلوبال تايمز" في افتتاحيتها أن "فيلم المقابلة الذي يسخر من زعيم عدوة الولايات المتحدة لا

يمكن ان يكون مصدر فخر لهوليوود والمجتمع الاميركي".
وتابعت أن "الأمريكيين يعتقدون دائما انهم يستطيعون المزاح حول قادة دول اخرى فقط لأنهم احرار في انتقاد قادتهم والسخرية منهم".
وتابعت أن "نظرة المجتمع الأمريكي إلى كوريا الشمالية وكيم جونج اون لا أهمية لها. كيم ما زال قائد البلاد والسخرية منه ليست سوى وقاحة ثقافية عبثية".
وأخيرا دعت الصحيفة الولايات المتحدة الى "البرهنة على حسن السلوك بدلا من التعبير
عن نزعة عدائية مفرطة".
وأكد مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) الجمعة أن كوريا الشمالية مسؤولة عن عملية قرصنة معلوماتية ضخمة ضد الاستوديوهات السينمائية لشركة سوني في نهاية نوفمبر.
وخلال الهجوم الذي تبنته مجموعة تحمل اسم حراس السلام (جارديانز اوف بيس) تمت سرقة قاعدة بيانات هائلة نشر بعضها على الانترنت.
وتلقت الشركة لاحقا تهديدات تحدثت باستهداف دور العرض التي تعرض فيلم "المقابلة"، ما حدا بالشركة الى الغاء عرض الفيلم الذي كان مقررا في 25  ديسمبر.
وأكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكد الجمعة، أن بلاده "سترد" على الهجوم الإلكتروني على سوني تعهدا بعدم ترك فرصة لأي ديكتاتور أن يفرض رقابة على الولايات المتحدة.

أهم الاخبار