رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البيشمركة تسيطر على مناطق في سنجار

عربى وعالمى

الجمعة, 19 ديسمبر 2014 19:11
البيشمركة تسيطر على مناطق في سنجار
وكالات:

سيطرت قوات "البيشمركة" الكردية اليوم الجمعة على مناطق واسعة تابعة لقضاء سنجار غرب الموصل شمالي العراق دون مقاومة لمسلحي تنظيم (داعش) بمساندة من قصف جوي لطائرات التحالف الدولي في العراق ، وقالت قيادة "البيشمركة" إنها تخطط لاستعادة مركز القضاء.

وأوضح قائد قوات جبل سنجار العميد آشتي كوجر التابعة للبيشمركة ، أن قواته سيطرت على مناطق كوهبل وزورافا ودهولا ومركز ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار.. وقال "فرضنا السيطرة أيضا على منطقة تربكا الواقعة على الشريط الحدودي مع سوريا من دون مقاومة من مسلحي داعش وهم الأن في انهيار معنوي تام".
وكان نحو 20 مسلحا من تنظيم (داعش) قد سلموا

أنفسهم للبيشمركة في جبل سنجار غرب الموصل، بينهم من يحملون جنسيات عربية وأجنبية.
علي صعيد آخر، وجه رئيس إقليم كوردستان العراق مسعود البارزاني اليوم رسالة إلى الأكراد الإيزيديين بمناسبة عيد الصوم، معبرا عن سعادته بحلوله في وقت تسجل قوات البيشمركة انتصارات كبيرة ضد التنظيمات المتطرفة.. وقال البارزاني - في كلمة بهذه المناسبة - "نهدي الانتصار الكبير الذي حققته قوات بيشمركة كوردستان للأخوة والأخوات الإيزيديين، وهذه أبسط تهنئة تقدم لهم".
وأضاف "أن بدء عملية استعادة قضاء سنجار في يوم علم كوردستان، ووصول البيشمركة
إلى جبل سنجار في 18 ديسمبر له معناه، ليعلم جميع الأعداء والحاسدين إنهم إذا سنحت لهم الفرصة وعبروا عن حقدهم مقابل الكورد وكوردستان فإنهم في الختام سيدفعون ضريبة جرائمهم"، وقال "يجب أن يصبح إرهابيو داعش عبرة لجميع الأعداء".
وكان الرئيس العراقي فؤاد معصوم قد قال - في كلمة مماثلة بمناسبة عيد الصوم للإيزيديين أمس - " تمر هذه الأيام مناسبة عيد الصوم الذي يحتفل به أبناء الديانة الإيزيدية في العراق والعالم، ومن المؤسف أن مروره هذا العام يأتي وسط ظروف مأساوية عاشها الإيزيديون ومعهم جميع العراقيين الذين يواجهون بصبر وتحد إرادة الشر المتمثلة بإجرام داعش وما قام به هذا التنظيم الإرهابي من قتل وتدمير وتشريد لمئات الآلاف من العوائل، وبالأخص من أبناء الديانتين الإيزيدية والمسيحية ومعهم مسلمون من سكان المناطق التي ابتليت بهؤلاء المجرمين".

أهم الاخبار