رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الدفاع البريطانى يطالب باعتذار في قضية "السويعدي"

عربى وعالمى

الخميس, 18 ديسمبر 2014 16:50
وزير الدفاع البريطانى يطالب باعتذار في قضية السويعديوزير الدفاع البريطاني مايكل فالون
وكالات

طالب وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون محاميي قضية "‏السويعدي" بشأن ادعاءات إساءة معاملة أسرى عراقيين على يد الجنود البريطانيين، بتقديم ‏اعتذار صريح للجنود البريطانيين بعد تشويه سمعتهم، بحسب تعبيره.‏

ووصف فالون الادعاءات التي تقدمت بها الفرق القانونية التي تمثل العراقيين المشتكين ‏‏"بالمحاولة المخزية لاستخدام النظام القانوني لمهاجمة والنيل بطريقة كاذبة من قواتنا ‏المسلحة".‏
وقال مايكل فالون أمام مجلس العموم "إن أساليب المماطلة التي اتبعها المحامون حتى الأيام ‏الأخيرة من

التحقيق قبل الإقرار بأنه لا يمكن إثبات هذه الادعاءات، كلفت دافعي الضرائب ‏تكاليف إضافية"، حيث بلغت تكلفة لجنة التحقيق في القضية على مدى السنوات الخمس الماضي 31 مليون ‏إسترليني.‏
واعترف تقرير التحقيق في قضية "السويعدي" بأن الجنود البريطانيين أساءوا معاملة تسعة ‏معتقلين عراقيين بعد معركة في بلدة المجر الكبير جنوبي العراق في عام 2004، نافيا ‏الادعاءات بأنهم
قتلوهم وعذبوهم، واصفا هذه الادعاءات "بالأكاذيب".‏
وأشار القاضي الذي رأس لجنة التحقيق في تقريره إلى أن ادعاءات القتل والتشويه والتعذيب ‏هي نتاج "أكاذيب متعمدة، وتكهنات متهورة وعداء متأصل".‏
وانتقد رئيس لجنة التحقيق في قضية "السويعدي" المعتقلين والشهود الذين قدموا أدلة في ‏التحقيق المستمر منذ فترة طويلة، واصفا أدلتهم ضد الجنود البريطانيين بأنها "مجردة من ‏المبادئ" و"البعيدة عن الحقيقة".‏
كانت وزارة الدفاع البريطانية قد اتهمت العراقيين المترافعين في القضية بالكذب، لكنها ‏اعترفت بوقوع بعض المخالفات البسيطة، في حين وجه وزراء في الحكومة انتقادات حادة لمحامي قضية السويعدي، داعين لخضوعهم لعمل ‏تأديبي.‏

أهم الاخبار