رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بزعم انتشار الإرهاب الإسلامى عبر العالم

"نتانياهو" يرفض التحرك الفلسطيني لوضع جدول زمني لانهاء الاحتلال

عربى وعالمى

الثلاثاء, 16 ديسمبر 2014 07:12
نتانياهو يرفض التحرك الفلسطيني لوضع جدول زمني لانهاء الاحتلال
كتبت – هيام سليمان :

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اي محاولات فلسطينية لوضع جدول زمني لانهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية في غضون عامين من خلال مشروع قرار في الأمم المتحدة.

وقال «نتانياهو» في تصريحات بثتها إذاعة الجيش الاسرائيلي قبل ان يتوجه الى العاصمة الايطالية روما للقاء وزير الخارجية الاميركي جون كيري. «لن نقبل بالمحاولات لفرض اجراءات احادية الجانب علينا من خلال جدول زمني محدد في وقت ينتشر الارهاب الاسلامي عبر العالم».وأضاف: «سنرفض اي محاولة تضع هذا الارهاب داخل وطننا. سنقف بحزم في وجه اي املاءات».
كانت القيادة الفلسطينية قد قررت الأحد الماضي، التوجه الى مجلس الامن الدولي لطلب التصويت على مشروع قرار لانهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية منذ العام 1967. ورفض نتانياهو مرة اخرى بشكل قاطع فكرة انسحاب اسرائيل من الضفة الغربية والقدس

الشرقية المحتلتين في غضون عامين.
وقدمت «حماس» عرضا عسكريا ضم حوالى  ألفين من مقاتليها المسلحين وشاحنات مزودة بصواريخ عبر قطاع غزة متعهدة بتدمير إسرائيل فيما تحيي الذكرى السابعة والعشرين لتأسيسها بأكبر استعراض للقوة منذ نهاية حرب غزة هذا الصيف.
وشاركت شاحنات تحمل ما قالت «حماس» إنها ثلاثة صواريخ بعيدة المدى ومركبات أخرى عليها قاذفات صواريخ في العرض العسكري. وعرضت طائرة بدون طيار عليها شعار حماس على إحدى الشاحنات بينما حلقت طائرة أخرى بدون طيار قالت الحركة انها تتبعها فوق العرض بالإضافة إلى مقاتلة إسرائيلية.وخلال الحرب عطلت صواريخ حماس البعيدة المدى مظاهر الحياة اليومية في المدن الإسرائيلية الكبرى، واستعد نظام القبة الحديدية المضاد
للصواريخ تحسباً لإطلاق بعضها.
وخلال العرض العسكري أكد قيادي كبير في «حماس» تعهد الحركة في ميثاق تأسيسها بتدمير إسرائيل.وقال القيادي خليل الحية «هذا الكيان المسخ الذي اسمه اسرائيل قدره أن يزول وستزيله كتائب القسام باذن الله سبحانه وتعالى.»وفي السنوات الأخيرة قال بعض قادة حماس إنهم سيقبلون بدولة فلسطينية على أراض احتلتها إسرائيل في حرب 1967 مقابل هدنة طويلة الأجل لكنهم سيواصلون رفض الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود. وقال «أبوعبيدة» المتحدث باسم كتائب القسام إن مواجهة أخرى مع إسرائيل ربما تكون حتمية ما لم تجري إعادة بناء عشرات الالاف من المنازل التي تضررت أو دمرت في قطاع غزة في صراع الصيف الماضي. وقال المتحدث الملثم «لن نقبل بأقل من إعادة إعمار كل آثار العدوان الصهيوني الهمجي على قطاع غزة.» وخلال كلمة لعدة آلاف من الحشود وسط الأمطار أشاد أبو عبيدة بإيران لمد حماس بالأموال والسلاح. وتوترت العلاقات مع طهران بسبب عداء حماس تجاه الرئيس السوري بشار الأسد وهو أوثق حليف لإيران في المنطقة.
 

أهم الاخبار