في مؤتمر ينطلق غدًا حتى الجمعة

دور الحضارة العمانية في دول البحيرات العظمى

عربى وعالمى

الاثنين, 08 ديسمبر 2014 16:22
دور الحضارة العمانية في دول البحيرات العظمى
مسقط ـ العماني:

تنطلق صباح الثلاثاء، أعمال المؤتمر الدولي حول الحضارة والثقافة الإسلامية والدور العماني في دول البحيرات العظمى الإفريقية  الذى تنظمه سلطنة عمان ممثلة فى هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية.

يعقد  المؤتمر بالتعاون مع جامعتى بوروندي، والسلام والتصالح بجمهورية بوروندي فى العاصمة بوجمبورا، وتواكب جلساته فترة الاحتفالات بالعيد الوطنى الرابع والأربعين للسلطنة ، وقد تقرر تنظيمه فى إطار الاهتمام بمتابعة تفعيل الرؤى الإستراتيجية  التى يوجه بتنفيذها  السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان التى تستهدف مواصلة قيام السلطنة بدورها المحورى الذى يسهم بإيجابية فى إثراء حوار الحضارات والانفتاح على ثقافات الشعوب ، خاصة على خلفية الروابط التاريخية مع الشعوب الإفريقية  .
يستمر المؤتمر حتى يوم 12 ديسمبر وسيرعى حفل افتتاحه الرئيس بيير نكرونزيزا  رئيس جمهورية بوروندي، وسيترأس وفد السلطنة المشارك فى أعماله الشيخ محمد بن عبدالله السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية، وبحضور الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية.
يهدف المؤتمر إلى دراسة تاريخ الحضارة والثقافة الإسلامية على ضوء الدور العماني في دول البحيرات العظمى من مختلف جوانبه السياسية والحضارية والاقتصادية والاجتماعية، مع استعراض العديد من الملفات حول عناصر الوحدة بين أقاليمها، وثراء التنوع في مجتمعاتها، و عاداتها وتقاليدها، والحياة الثقافية والعمرانية.
* تتناول مناقشات المؤتمر تطور الصلات الوثيقة بين

عُمان ودول القارة لاسيما بلدان القرن الإفريقي والبحيرات العظمى، وستستعرض مسيرة حضارة السلطنة ، مع استجلاء الجذور والمرجعيات التاريخية لها،وقد اعتمدت البحوث العلمية وأوراق العمل على الوثائق والمخطوطات العمانية .
تقدم إلى المؤتمر أكثر من 126 باحثاً من مختلف دول العالم،وتركزت أوراق عملهم حول إسهامات العمانيين في نشر الحضارة الإسلامية ودورهم في تطوير العلاقات مع الشعوب الأفريقية خاصة فى زنجبار ، وكذلك دور العمانيين من سكان تلك المناطق إثراء الحياة الاجتماعية والثقافية والتجارية.
كما سيرعى الرئيس بيير نكرونزيزا  رئيس جمهورية بوروندي افتتاح المعرض الوثائقي المصاحب للمؤتمر، والذي سيقام فى اطار الاهتمام بتعريف المجتمع الخارجي بأهمية الوثيقة العمانية وتاريخ السلطنة في مختلف الحقب الزمنية، حتى يكون رافداً مهماً للدراسات والبحوث، كما ستعرض الهيئة مجموعة قيمة من الوثائق الدولية التي تحكي جانباً من التاريخ العماني التليد .

 

أهم الاخبار