رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

13 ألف بريطانى يعيشون "حالة عبودية"

عربى وعالمى

السبت, 29 نوفمبر 2014 13:05
13 ألف بريطانى يعيشون حالة عبوديةصورة أرشيفية
وكالات

كشفت دراسة جديدة صادرة من وزارة الداخلية حول مدى الاتجار ‏بالبشر في المملكة المتحدة عن أن نحو 13 ألف شخص قد يكونوا يعيشون في حالة عبودية ‏في البلاد.‏

وأوضحت دراسة "استراتيجية العبودية الحديثة" من وزارة الخارجية البريطانية أن مظاهر ‏العبودية الحديثة تشمل سجن العمال في المنازل واجبار النساء على ممارسة الدعارة وعمال ‏الحقول والمصانع، الذين لا يحصلون على حقوقهم.‏
وذكرت وزارة الداخلية "أن الاستنتاجات الأولية لتحليلها تشير الى أن عدد الضحايا

أعلى مما ‏كان يعتقد".‏
ووفقا للتقديرات الرسمية فإن ضحايا الاتجار بالبشر يأتون من 112 دولة، خصوصاً ألبانيا ‏ونيجيريا وفيتنام ورومانيا، فضلا عن البالغين والأطفال الذين ولدوا في بريطانيا.‏
وقالت وزيرة العبودية الحديثة كارين برادلي لشبكة "بي بي سي" "انها جريمة خفية الى حد ‏كبير، ونحن بحاجة ماسة لأن نكشف عنها".‏
من جانبه قال وزير الخارجية فيليب هاموند لشبكة "آي تي
في" البريطانية أن الإجراءات ‏الجديدة التي اتخذتها الحكومة لمكافحة العبودية تظهر أن الحكومة تأخذ هذه المسألة على ‏محمل الجد، وتدرك أن هناك مشكلة.‏
وأضاف أن أحد هذه التحديات في معالجة هذه القضية هو الحصول على تقييم حقيقي لعدد ‏الضحايا ومرتكبي هذه الجريمة.‏
وكشفت الإحصائيات الرسمية أن النموذج الأكثر شيوعا للعبودية الحديثة في المملكة ‏المتحدة هو الاستغلال الجنسي ، الذي يمثل 42% من القضايا التي تمت إحالتها "لآلية الإحالة ‏الوطنية"، التي تم تشكيلها لمساعدة الضحايا المحتملين للعبودية.‏
وقررت وزيرة الداخلية تيريزا ماي الأسبوع الماضي تعيين كيفن هايلاند كأول مفوض في ‏بريطانيا لمكافحة العبودية الحديثة.‏
 

أهم الاخبار