رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

افتتاح الدورة التدريبية للصحفيين العرب بالفجيرة

عربى وعالمى

الأحد, 23 نوفمبر 2014 11:57
افتتاح الدورة التدريبية للصحفيين العرب بالفجيرة
متابعات - بوابة الوفد

بدأت اليوم الأحد الدورة التدريبية للصحفيين العرب "التغطية الصحفية والمعايير المهنية"، التي تنظمها جمعية الصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، بالتعاون مع هيئة "الفجيرة" للثقافة والإعلام بفندق نوفوتيل الفجيرة، التي تستمر حتى 25 نوفمبر الجاري، بحضور سعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري ونائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وسعادة محمد يوسف نائب رئيس اتحاد الصحفيين العرب رئيس جمعية الصحفيين بالإمارات، وسالم الجهورى رئيس لجنة التدريب باتحاد الصحفيين العرب.

نقل سعادة محمد سعيد الضنحاني تحيات سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، إلى المشاركين في الدورة متمنيا لهم الاستفادة من برنامج الدورة.
أوضح الضنحاني ان هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام بدأت مرحلة من التعاون مع جمعية الصحفيين بالدولة واتحاد الصحفيين العرب، مؤكداً على ضرورة التكامل بين المؤسسات الإعلامية والهيئات الصحفية، وأشار إلى الأنشطة النوعية التي تقوم بها الهيئة من خلال التركيز على إعداد الأفراد المهنيين في جميع المجالات الثقافية والإعلامية والاجتماعية، مبيناً ان الهيئة تعاونت مع وكالة الصحافة الفرنسية مما أثمر عن تنظيم الكثير من الدورات التدريبية للعديد من الصحفيين

بالدولة.
من جانبه شكر سعادة محمد يوسف سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، رئيس هيئة الثقافة والإعلام بالفجيرة، على رعايته لهذه الدورة، مثمناً دور الهيئة فى التعاون مع الجمعية، واعتبارها مقدمة لشراكة مستقبليه تخدم الإعلام والدور الثقافى الذى تقوم به الهيئة، وأضاف: أن امارة الفجيرة تسير بخطى حثيثة ضمن منظومة الدولة النموذج "دولة الإمارات العربية المتحدة".
وشكر يوسف المشاركين في الدورة وأعضاء الجمعية والجهات الراعية، كما ثمن الدور الذى يقوم به الزميل سالم الجهوري رئيس لجنة التدريب في اتحاد الصحفيين العرب.
أكد سالم الجهوري ان هذه الدورة هي الأولى ضمن البرنامج الذي سينظمه اتحاد الصحفيين العرب فى الفترة المقبلة من منطلق مبدأ المسئولية تجاه الصحفيين الشباب الذين تقع عليهم مستقبل الصحافة فى الوطن العربي، مضيفا ان مثل هذه الدورات هى نقطة يجب تفعيلها وبداية مهمة لتغيير الخطاب الإعلامي بعيداً من أي كراهية.
تناولت محاضرات اليوم الاول القواعد المهنية في الكتابة
الصحفية والحيادية في كتابة الأخبار، إضافة إلى محاضرة حول المعلومات والتحقق منها، وأكدت أميمه كمال، مدير تحرير جريدة أخبار اليوم، على أهمية ضبط الخطاب الإعلامى والتأكد من التناول الحيادي والاستقلالية في تناول الموضوعات سواء السياسية او الاقتصادية او الاجتماعية التي تطرح على الساحة العربية، خصوصاً في ظل الأوضاع الدولية والاضطرابات التي تحدث في عدد من الدول العربية.

وأوضح محمد صابرين، مدير تحرير جريدة الأهرام، في محاضراته بالدورة ان مصداقية الإعلام على المحك وتتجلى في الأصابع الكثيرة من جهات متعددة فى المجتمعات العربية باتهام الإعلام العربي بأنه غير مهني ومثير للفتن المذهبية والعرقية، ودعا صابرين إلى ضرورة الالتزام بالمعايير المهنية في التغطية الصحفية، مؤكداً أن البيئة الإعلامية تغيرت بشدة ونحن الآن أمام قراء وجمهور مستهلكين يرغبون في صناعة جريدة ولا يرضون فقط بدور المتلقي.
وعلى هامش الدورة افتتح معرض توثيقي، يضم 175 صورة فوتوغرافية نادرة، تعرض للمرة الأولى، من أرشيف وكالة أنباء الإمارات وصحف الاتحاد والبيان والإمارات اليوم والخليج، كما عرض فيلم توثيقي عن رحلة الخير التي قام بها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في إمارات الدولة كافة في العام 1974.
يشارك في الدورة 33 صحفياً وصحفية من عدد من الدول العربية هي: البحرين والكويت وسلطنة عمان والأردن وفلسطين ومصر وموريتانيا، إضافة إلى عدد من الصحفيين يمثلون المؤسسات الصحفية والإعلامية بالدولة.

أهم الاخبار