أمريكا تعتقل أردنيًا رفض القتال في أفغانستان

عربى وعالمى

السبت, 30 يوليو 2011 08:26
عمان - أ ش أ:


ذكرت تقارير صحفية أردنية أن السلطات الأمريكية اعتقلت أردنيا يعمل في الجيش الأمريكي بعد رفضه الالتحاق بقواتها المقاتلة في أفغانستان، ووجهت له تهمة التخطيط لعمل إرهابي.

وقال والد الجندي الأمريكي من أصل أردني ناصر جمال عبده، الذي اعتقلته شرطة ولاية تكساس بتهمة "التخطيط لعمل إرهابي ضد قاعدة فورد هود العسكرية" إن ابنه التحق بالجيش الأمريكي قبل ثلاث سنوات بغية الحصول على منحه دراسية، وبعد

إنهائه فترة التدريب رفض الذهاب إلى أفغانستان لقناعاته العقائدية".

وأضاف عبده في تصريح لصحيفة "العرب اليوم" الأردنية الصادرة اليوم "السبت" إن "ناصر (21 عاما) تقدم بطلب خطي إلى الوحدة العسكرية التي يعمل بها لإعفائه من مهمة الذهاب إلى بلد مسلم، غير أن قيادة الجيش الأمريكي رفضت طلبه".

وتعرض ناصر - وفق والده الذي

يقيم في الأردن - لضغوط عدة بعد رفضه المهمة، أحدثها تهمة التخطيط لعمل إرهابي.

وقال "إن ضباطا في الجيش الأمريكي لفقوا لولده تهمة تخزين صور أطفال عراة على جهاز الحاسوب الخاص به في الوحدة العسكرية، وأحالوه بموجبها إلى القضاء".

وأشار إلى أن ابنه ملتزم دينيا، ويؤدي واجباته الدينية، مما سبب له إشكالات عدة مع الجنود الأمريكيين المتطرفين في الوحدة العسكرية التي يعمل بها".

وكان الجندي ناصر عبده قد ظهر- العام الماضي - في مقابلات تليفزيونية، قال فيها إنه "مسلم ويعارض نقله للخدمة في أفغانستان".

أهم الاخبار